موقع القمص زكريا بطرس

Archive for the ‘مقالات عن القمص’ Category

القمص زكريا بطرس والإعصار المدمر الذى هدم الإسلام !!

Posted by doctorwaleed في 05/10/2012

أخطر فيديو للقمص زكريا بطرس عن الإسلام !!

 

* للمزيد من المرئيات : قناة مكافح الشبهات

* لتـحـمـيل الحـلـقـة : اضغط هنا (كليك يمين ثم save target as)

* لتحميل كتاب (دعاوي الطاعنين في القرآن الكريم) : اضغط هنا

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | التعليقات مغلقة

صخرة ولكنها عارية !

Posted by doctorwaleed في 15/09/2012

صخرة عارية !!

_ يُلقب بطرس عند النصارى بأنه صخرة الكنيسة !

ويستدلون بهذا النص على تلقيب بطرس بـ صخرة الكنيسة

( وأنا اقول لك ايضا أنت بطرس وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها )

(إنجيل متى 16 : 18)

وحينما يجد المرءُ وقتاً فارغاً ويقرر أن يقرأ في الكتب المسيحية يتعجب من إصرار كتبة العهدين القديم والجديد على حَشْر النصوص الجنسية والإشارة لها بكل الطرق والوسائل المتاحة

ويزيد عجبك إذا سألت نصرانياً وثانياً وثالثاً عن هذه النصوص الجنسية تكون إجابتهم واحدة !

"  الكتاب المقدس كلام ربنا وهو أوحى به ولازم نصدقه مهما كنا مش فاهمين وارجع للتفاسير ولا تفسر من رأسك "

وكأنّ هذه الكلمة قالب مطبوع على ألسنة هؤلاء !

وهنا قد تَتّهِم عقلك بعدم الفهم وقلة الإدراك

ربما معهم حق في كلمتهم هذه ربما بالفعل لم أفهم

فتضطر لقراءة التفاسير فتجد فيها معاني أقبح من التي في الكتاب نفسه تارة أو تجد مفسراً سخيفاً يحاول اللَّفَّ والدوران والالتفاف حول النص ويظن نفسه عبقرياً لأنه استطاع خداع المسيحيين المساكين وأوهمهم بأن النص طبيعي بل ولا تستغرب حينما ترى المفسّر يقول أحياناً : لولا هذا النص لشككت في الكتاب

بمعنى أنه لولا وجود هذا النص لكان هذا المفسّر سيشك في أن كتابهم هذا موحى به من الله !

وسأعرض عليكم نموذجاً لهذا النوع من السخافة :

نقرأ مثلا في يوحنا 21-7 :

( فقال ذلك التلميذ الذي كان يسوع يحبه لبطرس هو الرب . فلما سمع سمعان بطرس أنه الرب أتزر بثوبه لأنه كان عرياناً وألقى نفسه في البحر )

ما هذا يا قوم ؟؟

ايه اللي حصل ؟؟

كيف يجلس رجل تعتقدونه قديساً في ديانتكم عارياً بهذا الشكل الفاضح أمام زملاءه القديسين ؟

قلت لك يا عم الحج ارجع للتفسير !

أه حاضر نسيت

معلش نسيت

وفجأة !!

ما هذا يا قوم ؟؟

الأب متى المسكين في تفسيره لإنجيل يوحنا ج3 ص1337 ط دير القديس أنبا مقار ، وهو يفسر نص التعرّي يقول :

" ويا للخجل الذي يكاد يمسك مني القلم !.… كيف أن ق.يوحنا يظهر متسربلاً بالروح والنعمة والعين المفتوحة ، يقابله في نفس المكان والزمان والمقام القديس بطرس عارياً ؟!

وقد حاول الشُرّاح الأجانب أن يهوِّنوا من كلمة ((عريان)) ، وجعلوها أنه خالع ثوبه الخارجي فقط .

ولكن الذي يعرف مهنة الصيادين في الشرق ويعاشرهم ، يعلم تماماً أن الصياد يضطر لخلع ملابسه الداخلية ويكون نصفه الأسفل عرياناً تماما لأنه يضطر إلى النزول في البحر .

((اتزر … وألقى نفسه فى البحر)) :
هذا التصرف عكس ما هو متوقع طبيعياً ، أن يخلع الإنسان ملابسه ويلقي نفسه في البحر .
إذن ، كان القديس بطرس في وضع غير طبيعي .  " انتهى

التفاسير عندنا يُؤخذ منها ويُردّ

والمفسرون غير معصومين !!

يا حبيبي أنت مش لسه قايل ارجع للتفسير ؟

أيوة بس مش أي تفسير

يعني ايه مش أي تفسير ؟ أليس متى المسكين من أكبر علماء الأرثوذكسية ؟

أيوة هو كذلك

بس مش هاخد بكلامه !

حينما يحدث معك هذا الموقف لا تملك إلا أن تحمد الله على نعمة الإسلام

وتتذكر قول الله تعالى :

(وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آَبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بهَا , قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)(الأعراف  28 )

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , , , , , , , , , | Leave a Comment »

القمص زكريا بطرس : نزول الوحى على النبى وهو فى ثوب عائشة !!

Posted by doctorwaleed في 23/08/2012

القمص زكريا بطرس

و (نزول الوحى والرسول فى ثوب إمرأة) !!

 

 

للمزيد من المرئيات :  قناة مكافح الشبهات

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , , , | Leave a Comment »

هل فى القرآن أخطاء نحوية ولغوية كما يدعى زكريا بطرس ؟

Posted by doctorwaleed في 01/10/2010

هل يوجد فى القرآن الكريم أخطاء نحوية ولغوية ؟

الرد العلمى المُخرس على الجهول زكريا بطرس

_ كعادته فى الكذب والتلبيس وبطريقته المسرحية المعهودة , إدّعى بهلوان النصارى زكريا بطرس فى حلقاته التى يسرح بها بعقول البسطاء أن القرآن ملىء بالأخطاء النحوية واللغوية !!

وزعم القس كعادته أنه أفحم المسلمين وأتى بالذئب من ذيله وأن الجهالات التى يتكلم بها تأتى عن دراسة عميقة للإسلام مدتها خمسون عاماً !

ولا شك أن هذا المُهرّج صاحب الأداء المسرحى لصٌ مفضوح لم يأت أبداً بشىء بجديد .. فكل ما ألقاه الكذوب من أكاذيب وشبهات خائبة على مسامع النصارى مسروقٌ من أسياده وأساتذته فى الكذب , المستشرقين

وكل ما يفعله هذا الجهول وأشباهه هو القيام بدور الببغاوات وترديد ما يحفظونه من أسلافهم فى الكذب الذين أنبرى لهم علماء الإسلام قديماً وحديثاً وفنّدوا كل ما جاءوا به من أكاذيب كالشيخ الشعراوى رحمه الله الذى لم يترك شبهة واحدة لهؤلاء إلا ورد عليها فى خواطره .

_ وسبق وأن نشرنا بالموقع محاضرة صوتية لفضيلة الشيخ عادل السيد يرد فيها على زكريا بطرس والجهالات التى صدرت منه فى هذا الموضوع ويلقنه درساً لا أعتقد أنه سينساه . 

وها نحن من جديد نعرض للباحثين عن الحق الردود العلمية التفصيلية على كل شبهة حول الإعجاز اللغوى للقرآن يثيرها كل من على شاكلة زكريا بطرس

وسنعتمد فى هذه الردود العلمية الموثقة على كتابى :

(تنزيه القرآن الكريم عن دعاوى المبطلين) لفضيلة الدكتور / منقذ السقار 

(الردود المسكتة على الإفتراءات المتهافتة) للشيخين / أبو عبد الله الصارم وإيهاب كمال

وسنجيب فى هذه الردود على الأسئلة التالية لأعداء الإسلام  :

_ مقدمة الردود : هل يمكن أن يكون فى القرآن أخطاء نحوية ولغوية ؟

_ لماذا رُفع إسم (إنّ) فى قوله تعالى :

قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا [طه : 63]

_ لماذا نُصب الفاعل (الظالمين) فى قوله تعالى :

قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ [البقرة : 124]

_ لماذا نُصبت (المقيمين) المعطوفة على مرفوع فى قوله :

لَّـكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً [النساء : 162]

_ لماذا نُصبت (الصابرين) المعطوفة على مرفوع فى قوله :

وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ [البقرة : 177]

_ لماذا رُفعت (الصابئون) المعطوفة على منصوب فى قوله :

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِئونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحاً فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ [المائدة : 69]

_ لماذا رُفع الفعل (يقولُ) بعد (حتى) فى قراءة ورش فى قوله تعالى :

حَتَّى يَقُولُ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ [البقرة : 214]

_ لماذا جُمع بين فاعلين فى قوله تعالى :

وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ [الأنبياء : 3]

_ كيف يُخاطب المثنى بصيغة الجمع فى قوله :

إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا [التحريم : 4]

_ لماذا تم تذكير المؤنث فى قوله تعالى :

وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ [الشورى : 17]

إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ [الأعراف : 56]

_ لماذا الخلط بين ضمير الجمع والإفراد فى قوله :

مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ [البقرة : 17]

_ لماذا التركيب المؤدى لاضطراب المعنى فى قوله :

لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً [الفتح : 9]

_ لماذا لما تقل الاية (ولكن البر أن تؤمنوا) فى قوله :

وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ [البقرة : 177]

_ أليس من الخطأ أن يأتى ضمير الغائب (بهم) فى قوله تعالى :

هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا [يونس : 22]

_ لماذا لم تقل الاية التالية (هذان خصمان اختصما) :

هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ [الحج : 19]

_ هل يوجد خطأ لغوى فى قوله تعالى :

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ [آل عمران : 59]

_ لماذا لم تقل الاية التالية (كالذين خاضوا) :

فَاسْتَمْتَعْتُم بِخَلاَقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ بِخَلاَقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُواْ [التوبة : 69]

_ لماذا تنوين (قواريرا) و (سلاسلا) الممنوعتين من الصرف فى قوله :

وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا [الإنسان : 15]

إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَا وَأَغْلَالاً وَسَعِيراً [الإنسان : 4]

_  أين جواب (فلما) فى قوله تعالى :

فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ [يوسف : 15]

_ لماذا جُزمت كلمة (أكن) المعطوفة على منصوب فى قوله تعالى :

فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ [المنافقون : 10]

_ لماذا جاءت كلمة (عشرة) بدلاً من (عشر) فى قوله :

فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ [البقرة : 196]

_ لماذا جُمع اسمٌ علم  فى قوله :

وَطُورِ سِينِينَ [التين : 2]

سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ [الصافات : 130]

_ لماذا نُصبت كلمة (ضراء) وهى مضاف إليه فى قوله :

وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاء بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ [هود : 10]

_ لماذا جاءت كلمة (معدودة) مفردة فى قوله :

وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَةً [البقرة : 80]

_ كيف يُوصف (الطفل) بإسم الموصول (الذين) فى قوله :

أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء [النور : 31]

_ هل يوجد خطأ لغوى فى قوله تعالى :

وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً [الأعراف : 160]

_ هل يوجد فى القرآن اخطاء إملائية ؟!

مقدمة الردود

هل يمكن أن يكون فى القرآن أخطاء نحوية ولغوية ؟

********************* 

 

 

لماذا رُفع إسم (إنّ) فى قوله تعالى :

قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا [طه : 63]

*******************

 

 

لماذا نُصب الفاعل (الظالمين) فى قوله تعالى :

قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ [البقرة : 124]

*******************

لماذا نُصبت (المقيمين) المعطوفة على مرفوع قبلها فى قوله :

وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً [النساء : 162]

*******************

لماذا نُصبت (الصابرين) المعطوفة على مرفوع فى قوله :

وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء [البقرة : 177]

لماذا رُفعت (الصابئون) المعطوفة على منصوب فى قوله :

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِئونَ وَالنَّصَارَى [المائدة : 69]

******************

لماذا رُفع الفعل (يقولُ) بعد (حتى) فى قراءة ورش فى قوله تعالى  :

حَتَّى يَقُولُ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ , أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ [البقرة : 214]

 

لماذا جُمع بين فاعلين فى قوله تعالى :

وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ [الأنبياء : 3]

**********************

 

كيف يُخاطب المثنى بصيغة الجمع فى قوله تعالى :

إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا [التحريم : 4]

*******************

لماذا تم تذكير المؤنث فى قوله تعالى :

وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ [الشورى : 17]

إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ [الأعراف : 56]

**********************

لماذا الخلط بين ضمير الجمع والإفراد فى قوله :

كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ [البقرة : 17]

*******************

لماذا التركيب المؤدى لاضطراب المعنى فى قوله :

لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً [الفتح : 9]

*******************

لماذا لما تقل الاية (ولكن البر أن تؤمنوا) فى قوله :

وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ [البقرة : 177]

أليس من الخطأ أن يأتى ضمير الغائب (بهم) فى قوله تعالى :

هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا [يونس : 22]

لماذا لم تقل الاية التالية (هذان خصمان اختصما) :

هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ , فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ [الحج : 19]

هل يوجد خطأ لغوى فى قوله تعالى :

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ , خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ [آل عمران : 59]

لماذا لم تقل الاية التالية (كالذين خاضوا) :

فَاسْتَمْتَعْتُم بِخَلاَقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ بِخَلاَقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُواْ [التوبة : 69]

لماذا تنوين (قواريرا) و (سلاسلا) الممنوعتين من الصرف فى قوله :

وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا [الإنسان : 15]

إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَا وَأَغْلَالاً وَسَعِيراً [الإنسان : 4]

أين جواب (فلما) فى قوله تعالى :

فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ [يوسف : 15]

لماذا جُزمت كلمة (أكن) المعطوفة على منصوب فى قوله تعالى :

فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ [المنافقون : 10]

لماذا جاءت كلمة (عشرة) بدلاً من (عشر) فى قوله :

فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ [البقرة : 196]

لماذا جُمع اسمٌ علم  فى قوله :

وَطُورِ سِينِينَ [التين : 2]

سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ [الصافات : 130]

لماذا نُصبت كلمة (ضراء) وهى مضاف إليه فى قوله :

وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاء بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ [هود : 10]

لماذا جاءت كلمة (معدودة) مفردة فى قوله :

وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَةً [البقرة : 80]

كيف يُوصف (الطفل) بإسم الموصول (الذين) فى قوله :

أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء [النور : 31]

هل يوجد خطأ لغوى فى قوله تعالى :

وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً [الأعراف : 160]

هل يوجد فى القرآن اخطاء إملائية ؟!

وماذا عن الكلمات : رحمت , الصلوة , ابرهيم وابرهم ؟؟

 

للمزيد :

كتاب للدكتور منقذ السقار يرد على كل أكاذيب زكريا بطرس
كتب (سلسلة الهدى والنور) _ إهداء لمحبى زكريا بطرس
كتاب جديد يرد على كل افتراءات زكريا بطرس وأشباهه

كتاب (إزهاق الباطل) للرد على شبهات زكريا بطرس

ردود فضيلة الشيخ عادل السيد على القمص زكريا بطرس

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , , | التعليقات مغلقة

د. منقذ السقار يفضح منهج زكريا بطرس فى الكذب

Posted by doctorwaleed في 24/09/2010

كشف أساليب زكريا بطرس وأشباهه فى الكذب والتدليس

_ فى كتابه (تنزيه القرآن الكريم عن دعاوى المبطلين) , قام الدكتور / منقذ السقار (دكتور مقارنة الأديان) بكشف منهج القس زكريا بطرس وأشباهه من رجال الدين المسيحى فى الكذب والافتراء الذى يتبعونه عند حديثهم عن الإسلام ..

وكشف الدكتور منقذ للقراء الأساليب المتعددة و المتنوعة التى يتبعها هؤلاء المضللون فى خداع عوام النصارى والبسطاء منهم واستغلال جهلهم بالإسلام وكتبه ومراجعه ,

كما ضرب الدكتور فى كتابه العديد من الأمثلة التى تفضح القساوسة والمنصرين الذين أدمنوا الكذب واعتادوا على التحريف , ومن هذه الأمثلة ما هو متعلق بزكريا بطرس ومنها ما هو متعلق بغيره ممن على شاكلته .

_ وفى هذه الصفحة نعرض لكم ما أورده الدكتور منقذ (حفظه الله) موجَزاً عن هذا الأمر فى مقدمة كتابه (تنزيه القرآن) , ومن أراد أن يستزيد فعليه بقراءة الكتاب .

mongeth2small

 

* التعليق على أكذوبة زكريا بطرس حول معنى كلمة (النكاح) :

  

* التعليق على أكذوبة البابا شنودة عن سؤال أهل الذكر :

للمزيد :

كتاب للدكتور منقذ السقار يرد على كل أكاذيب زكريا بطرس

حلقات ردود د/ منقذ السقار على شبهات زكريا بطرس
حلقات برنامج (ليس من كلام الله) , وتحدى للقمص زكريا بطرس
كتب (سلسلة الهدى والنور) _ إهداء لمحبى زكريا بطرس
كتاب جديد يرد على كل افتراءات زكريا بطرس وأشباهه

الهروب الكبير لزكريا بطرس من الدكتور منقذ السقار

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , | التعليقات مغلقة

القمص زكريا بطرس وحل لغز الأحرف المقطعة والوحش !

Posted by doctorwaleed في 13/08/2010

هل الحروف المقطعة تثبت ألوهية المسيح ؟!

حدوتة ألوهية المسيح فى القرآن ووحش الرؤيا 666 !!

عناصر البحث :

_ هل الحروف المقطعة كلام عاطل كما يدعى زكريا ؟

_ زكريا بطرس يكتشف سر الحروف المقطعة !! :

* من هو بحيرا الراهب ؟

* ما المقصود بحساب الجمل ؟

* الأمثلة التى ساقها زكريا من حساب الجمل لإثبات ألوهية المسيح

* ما حقيقة الوحش المذكور فى سفر الرؤيا والرقم 666 ؟

_ العقائد المسيحية فى القرآن الكريم

_ جريدة المدينة السعودية تفضح القمص زكريا بطرس

_ حروف مقطعة فى الكتاب المقدس للمسيحية !!

(نقلاً عن منتديات بن مريم بتصرف)

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد أشرف خلق الله وعلى آله وصحبه ومن اقتفى آثره واهتدى بهداه ,

أما بعد … يقول الله تعالى فى كتابه الكريم :

( وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُواً ) [الكهف : 56]

سوف نتناول بفضل الله تعالى فى هذا المقال بعض الأكاذيب والإفتراءات الواهية التى وردت على لسان عدو نفسه وعدو البشرية زكريا بطرس حول القرآن الكريم …

ولا نبالغ عندما نصف شخصاً كهذا بعدو البشرية .. فما يفعله هذا القس يعد بمثابة عداء مبين وكره واضح لكل البشر نصارى ومسلمين .. فهو يريد أن يُلقى بالجميع فى هاوية الضلال حتى لا يكون وحيداً على درب الغواية

ولا نقصد بردنا هذا التحقير من ديانة أو عقيدة أحد , ولكن الهدف هو إظهار الحق ودمغ الباطل … وصدق المولى إذ يقول :

( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ , وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ ) [الأنبياء : 18]

وكذلك نهدف بهذا البحث مخاطبة اهل العقل من النصارى الباحثين عن الحقيقة حتى وإن اختاروا البقاء على حبهم وعشقهم للقس الذى يغسل عقولهم بأكاذيبه ويتلاعب بها كما يشاء مستغلاً جهلهم بالإسلام .

( قلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ ) [يونس : 108]

* شبهة الحروف المقطعه ودلالتها على ألوهية المسيح وشبهة وحش الرؤيا والرقم 666 : 

الآن نتناول ما قاله زكريا المدلس فى إحدى حلقاته بخصوص الحروف المقطعة التى وردت بمطلع بعض سور القرآن ونعقب علي ما قال بالرد …

هل الحروف المقطعة كلام عاطل كما يدعى زكريا ؟

أولاً : يقول زكريا إن الحروف المقطعه فى القرآن هى كلام عاطل ولا يعرف أىٌ من علماء المسلمين ما المقصود من هذه الحروف !!

الرد :

يدعى المشكِّكُون أنه ورد فى فواتح 29 سورة بالقرآن الكريم حروف عاطلة لا يُفهم معناها وهى الحروف الواردة بالمواضع التالية من القرآن :

 (الر : وردت بسور : يونس ، هود ، يوسف ، إبراهيم ، الحجر

الم : وردة بسور : البقرة ، آل عمران ، العنكبوت ، الروم ، لقمان ، السجدة

المر : وردت بسورة الرعد

المص : وردت بسورة الأعراف

حم : وردت بسور : غافر ، فصلت ، الزخرف ، الدخان ، الجاثية ، الأحقاف

حم عسق : وردت بسورة الشورى

ص : وردت بسورة ص

طس : وردت بسورة النمل

طسم : وردت بسور : الشعراء ، القصص

طه : وردت بسورة طه

ق : وردت بسورة ق

كهيعص : وردت بسورة مريم

ن : وردت بسورة القلم

يس : وردت بسورة يس )

أطلق الأفاكون على هذه الحروف وصف " الكلام العاطل " والكلام العاطل هو " اللغو " الذى لا معنى له قط !

وللرد نقول : أما عن هذه الحروف ، التى أُفتتحت بها بعض سور القرآن ، فقد فهمت منها الأمة التى أُنزل عليها القرآن بلغتها العريقة أكثر من عشرين معنى ، وما تزال الدراسات القرآنية الحديثة تضيف جديداً إلى تلك المعانى التى رصدها الأقدمون .

فلو كانت " عاطلة " كما يدعى خصوم الإسلام ، ما فهم منها أحد معنى واحداً .

ولو جارينا جدلاً هؤلاء المتحاملين على كتاب الله العزيز من أن هذه " الحروف " عاطلة من المعانى ، لوجدنا شططاً فى اتهامهم القرآن كله بأنه " كلام عاطل " لأنها لا تتجاوز ثمانى وعشرين آية ، باستبعاد " طه" و" يس " لأنهما إسمان للنبى صلى الله عليه وسلم ، حذف منهما أداة النداء والتقدير: يا " طه " يا " يس " بدليل ذكر الضمير العائد عليه هكذا :
(ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) و (إنك لمن المرسلين) .

وباستبعاد هاتين السورتين من السور التسع والعشرين تُصبح هذه السور سبعاً وعشرين سورة ، منها سورة الشورى ، التى ذكرت فيها هذه الحروف المقطعة مرتين هكذا : "حم ، عسق "

فيكون بذلك عدد الآيات موضوع هذه الملاحظة ثمانى وعشرين آية فى القرآن كله ، وعدد آيات القرآن الكريم 6236 آية . فكيف ينطبق وصف ثمانٍ وعشرين آية على 6208 آية ؟.

والمعانى التى فُهمتْ من هذه " الحروف " كثيرة نختار منها ما يأتى فى الرد على هؤلاء الخصوم :

الرأى الأول :

_ يرى بعض العلماء القدامى أن هذه الفواتح ، مثل: الم ، و الر ، والمص . تشير إلى إعجاز القرآن بأنه مؤلف من الحروف التى عرفها العرب ، وصاغوا منها مفرداتهم ، وصاغوا من مفرداتهم تراكيبهم وأن القرآن لم يغير من أصول اللغة ومادتها شيئاً ،

ومع ذلك كان القرآن معجزاً لهم ؛ لا لأنه نزل بلغة تغاير لغتهم ، ولكن لأنه نزل بعلم الله عز وجل ، كما يتفوق صانع على صانع آخر فى حذقه ومهارته فى صنعته مع أن المادة التى استخدمها الصانعان فى " النموذج المصنوع " واحدة وفى هذا قطع للحُجة عنهم .

ويؤيد هذا قوله سبحانه وتعالى :

( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ؟! قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) [هود : 13]

وكأن الله تعالى يقول لهم : هذه هى حروف لغتكم التى تعرفونها والتى برعتم وأبدعتم فيها ومع هذا أتحداكم فى الإتيان بمثل هذا القرآن النازل باللغة التى تفوقتم فيها

( فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ ) [الطور : 34]

( قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً ) [الإسراء : 88]

الرأى الثانى :

_ إن هذه الحروف " المُقطعة " التى بُدئت بها بعض سور القرآن إنما هى أدوات صوتية مثيرة لإنتباه السامعين ، يُقصد بها تفريغ القلوب من الشواغل الصارفة لها عن السماع من أول وهلة .

فمثلاً " الم " فى مطلع سورة البقرة ، وهى تنطق هكذا " ألف لام ميم " : تستغرق مسافة من الزمن بقدر ما يتسع لتسعة أصوات يتخللها المدّ (أى مد الصوت)

فعندما تقرع هذه الحروف السمع تهيؤه ، وتجذبه لعقبى الكلام قبل أن يسمع السامع قوله تعالى بعد هذه الأصوات التسعة :

( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ) [البقرة : 2]

وإثارة الانتباه بمثل هذه المداخل سمة من سمات البيان العالى ، ولذلك يطلق بعض الدارسين على هذه الحروف فى فواتح السور عبارة " قرع عصى " وهى وسيلة كانت تستعمل فى إيقاظ النائم ، وتنبيه الغافل

وهى كناية لطيفة ، وتطبيقها على هذه الحروف غير مُستنكر . لأن الله عز وجل دعا الناس لسماع كلامه ، وتدبر معانيه ، وفى ذلك يقول سبحانه وتعالى :

( وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [الأعراف : 204]

الرأى الثالث :

_ يرى الإمام الزمخشرى أن فى هذه " الحروف " سرّاً دقيقاً من أسرار الإعجاز القرآنى المُفحم ، وخلاصة رأيه نعرضها فى الآتى :

( واعلم أنك إذا تأملت ما أورده الله عز سلطانه فى الفواتح من هذه الأسماء (يقصد الحروف) وجدتها نصف حروف المعجم ، أربعة عشر سواء ، وهى :

" الألف واللام والميم والصاد ، والراء والكاف والهاء ، والياء والعين والطاء والسين والحاء ، والقاف والنون " فى تسع وعشرين سورة ، على حذو حروف المعجم .

ثم إذا نظرت فى هذه الأربعة عشر وجدتها مشتملة على أنصاف (أجناس الحروف) ،

بيان ذلك أن فيها من المهموسة نصفها :

" الصاد ، والكاف ، والهاء والسين والخاء " .

ومن المجهورة نصفها :

" الألف واللام والميم ، والراء والعين والطاء ، والقاف والياء والنون . "

ومن الشديدة نصفها : 

" الألف والكاف ، والطاء والقاف " .

ومن الرخوة نصفها :

" اللام والميم ، والراء والصاد ، والهاء والعين ، والسين والحاء والياء والنون ".

ومن المطبقة نصفها :

" الصاد والطاء ".

ومن المنفتحة نصفها :

" الألف واللام ، والميم والراء ، والكاف ، والهاء والعين والسين والحاء ، والقاف والياء والنون ".

ومن المستعلية نصفها:

" القاف والصاد ، والطاء ".

ومن المنخفضة نصفها :

" الألف واللام والميم ، والراء والكاف والهاء ، والياء ، والعين والسين ، والحاء والنون ".

ومن حروف القلقلة نصفها: " القاف والطاء " ) .

_ يريد الزمخشرى أن يقول: إن هذه الحروف المذكورة يُلحظ فيها ملحظان إعجازيان :

الأول : من حيث عدد الأبجدية العربية ، وهى ثمانية وعشرون حرفاً . فإن هذه الحروف المذكورة فى فواتح السور تعادل نصف حروف الأبجدية ، يعنى أن المذكور منها أربعة عشر حرفاً والذى لم يذكر مثلها أربعة عشر حرفاً :
14+14 = 28 حرفاً هى مجموع الأبجدية العربية.

الثانى : فهو ملحظ إعجازى من حيث صفات الحروف وهى :

الهمس فى مقابلة الجهارة .

الشدة فى مقابلة الرخاوة .

الانطباق فى مقابلة الانفتاح .

والاستعلاء فى مقابلة الانخفاض .

والقلقلة فى مقابلة غيرها .

نجد هذه الحروف المذكورة فى الفواتح القرآنية لبعض سور القرآن تعادل نصف أحرف كل صفة من الصفات السبع المذكورة .

وهذا الإنتصاف مع ما يلاحظ فيه من التناسب الدقيق بين المذكور والمتروك ، لا يوجد إلا فى كلام الله المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ,

وهو ذو مغزى إعجازى مذهل لذوى الألباب ، لذلك نرى الإمام جار الله الزمخشرى يقول مُعقباً على هذا الصنع الحكيم :

( فسبحان الذى دقت فى كل شىء حكمته. وهو المطابق للطائف التنزيل واختصاراته . فكأن الله عزّ اسمه عدد على العرب الألفاظ التى منها تراكيب كلامهم ، إشارة إلى ما ذكرت من التبكيت لهم ، وإلزام الحُجة إياهم )

ثم أخذ الإمام الزمخشرى يذكر فى إسهاب الدقائق والأسرار واللطائف التى تُستشف من هذه " الحروف " التى بُدئت بها بعض سور القرآن ، وتابعه فى ذلك السيد الشريف فى حاشيته التى وضعها على الكشّاف ، والمطبوعة بأسفل تفسير الزمخشرى ,

_ وبقى أمرٌ مهمٌّ فى الرد على هذه الشبهة التى أثارها خصوم الإسلام ، وهى شبهة وصف القرآن بالكلام العاطل . نذكره فى إيجاز فى الأتى :

لو كانت هذه " الحروف " من الكلام العاطل لما تركها العرب المعارضون للدعوة فى عصر نزول القرآن ، وهم المشهود لهم بالفصاحة والبلاغة والمهارة فى البيان إنشاءً ونقداً ؛

فعلى قدر ما طعن العرب المشركون فى القرآن , لم يثبت عنهم أنهم عابوا هذه " الفواتح " وهم أهل الذكر " الاختصاص " فى هذا المجال . وأين يكون " الخواجات " الذين يتصدون الآن لنقد القرآن من أولئك الذين كانوا أعلم الناس بمزايا الكلام وعيوبه ؟

وقد ذكر القرآن نفسه مطاعن مشركى العرب فى القرآن ، ولم يذكر بينها أنهم أخذوا على القرآن أىَّ مأخذ ، لا فى مفرداته ولا فى جمله ، ولا فى تراكيبه . بل على العكس سلَّموا له بالتفوق فى هذا الجانب ،

بل وكثير من العرب غير المسلمين امتدحوا هذا النظم القرآنى ورفعوه فوق كلام الإنس والجن

ولشدة تأثيره على النفوس اكتفوا بالتواصى بينهم على عدم سماعه ، والشوشرة عليه :

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ } فصلت 26 

والطاعنون الجدد فى القرآن لا قدرة لهم على فهم تراكيب اللغة العربية ، ولا على صوغ تراكيبها صوغاً سليماً ، والشرط فيمن يتصدى لنقد شىء أن تكون خبرته وتجربته أقوى من الشىء الذى ينقده . وهذا الشرط منعدم أصلاً عندهم .

زكريا بطرس يكتشف سر الحروف المقطعة !! :

أما بالنسبة لمفاجأة زكريا بطرس الرهيبة التى جاء بها فى حلقته الكوميدية فتكمن فى ادعائه بأنه اكتشف سر الحروف المقطعه بعد 14 قرناً من الزمان !!

يدعى أبوجهل العصر الحديث أن بحيرا الراهب علّم النبى محمد القرآن ثم تاب بحيرا من بعد ذلك واخترع الحروف المقطعه ووضع فيها سر المسيحية ليستخدم النصارى حساب الجمل فى فهم هذه الحروف !!

والدليل كما يقول بطرس : أن الآية 92 فى سور يونس تقول : ( فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ )

(طبعاً يقصد أبونا زكريا المُفسّر الجديد للقرآن (بالذين يقرؤون الكتاب من قبلك) النصارى عباد اليسوع المُحرّفين لكتاب الله وليس أهل الحق من أهل الكتاب الذين شهدوا بنبوة النبى محمد وعرفوه من كتبهم كما يعرفون أبنائهم )

ثم بنى زكريا بطرس كذبة أكبر على كذبته الأولى حيث جاء ببعض الحروف المقطعه من فواتح سور القرآن وحسبها بحساب الجمل ليُدلل بها على ألوهية المسيح للخراف الذين يسيرون خلفه دون بحث أو تدبر !

وللرد على خوزعبلات زكريا بطرس علينا أن نجيب على الأسئلة التالية :

_ من هو بحيرا الراهب ؟

_ ما المقصود بحساب الجمل ؟

_ ما هى حقيقة حسابات زكريا بطرس للحروف المقطعة بحساب الجمل ؟

_ ما حقيقة الوحش المذكور فى سفر الرؤيا والرقم 666 ؟

أولاً : من هو بحيرا الراهب ؟

_ بحيرا الراهب هو ذلك الراهب الذى كان يعيش فى بلاد الشام ولم يرد ذكره فى كل كتب التراث والتاريخ الإسلامة إلا بالقصة المعروفة لأغلب المسلمين والتى تفيد بأنه قابل رسول الله مرة واحدة حين كان عمر الرسول 12 عام وكان مع عمه فى رحلة تجارة للشام ورأى فيه بحيرا علامات نبى آخر الزمان الذى ينتظره أهل الكتاب فبشر عم النبى بأن هذا الصبى سيكون النبى المنتظر .

ولم يرد ذكر بحيرا بعد هذه الرواية بأى كلام فى أى كتاب فى الدنيا بما تقيأه زكريا من خرافات كقوله بأن بحيرا علّم الرسول القرآن ثم تاب ثم اخترع الحروف المقطعه !!

بل حتى الرواية صحيحة الإسناد لقصة مقابلة الراهب الشامى مع النبى لا تسمى الراهب ولا تذكر بأنه كان يُدعى بحيرا (كما أوضح الإمام الألبانى)

فلا ندرى من أين يأتى أبو جهل النصارى بخرافاته عن بحيرا وهو يعلم جيداً أن الكلام بدون دليل لا يعجز عنه أجهل الخلق .

ولتضحك عزيزى القارىء بملء فيك وأنت تشاهد بنفسك زكريا بطرس وهو يفضح نفسه ويكشف كذبه عندما يتحدث عن تعليم بحيرا الراهب للرسول !! .. شاهد هذا الفيديو :

القمص زكريا بطرس والراهب بحيرا.. كوميدى

_ والعجيب أن زكريا بطرس ذكر لمشاهديه الغلابة معلومة ما عن الراهب بحيرا تنقض كل ما يقول ويدعيه ,

فنجده يقول أن بحيرا الراهب مات فى الثانيه هجرياً _ ولا نعلم مصدره فى هذه المعلومة_ ولكن هذا يدمر ما يقوله الكذوب من أن بحيرا ألّف الحروف المقطعة

لأن الحروف المقطعة كما أن منها ما هو مكىّ كذلك منها ما هو مدنى (أى نزل بعد الهجرة)

وهذا يعنى أن سوراً كسور (البقرة وال عمران والرعد) والتى جاء بمطلعها حروف مقطعة نزلت بالكامل بعد موت بحيرا .. فمن الذى اخترعها يا زكريا ليضع فيها الأسرار المسيحية المتعلقة بعبادة الإنسان وتأليه المصلوب العارى وتثليث الواحد وتوحيد الثلاثة ؟!!

لقد ردّ القرآن الكريم على أشباه زكريا بطرس من كفار قريش الذيت اتهموا النبى بأنه تعلم القرآن من غيره …

نعم لم يذكر المشركون اسم بحيرا ولكنهم ذكروا اسماءاً أخرى لأشخاص مثل جبر ويسار زعموا أن الرسول تعلّم القرآن منهم ورد القرآن عليهم

وهذا دليل على أن أعداء الإسلام فى كل زمان يسيرون على نهج واحد فى الكذب والافتراء على دين الله

قال تعالى :

( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاؤُوا ظُلْماً وَزُوراً {4}

وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً {5} قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً )

وقال كذلك :

(‏ وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ وَلِيَقُولُواْ دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ , اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ )

وقال تعالى :

(‏وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ !! لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ‏)

وقال جلّ شأنه :

{وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ } .

هكذا نجد أن المولى سبحانه يعلم ما يجول فى نفوس هؤلاء المبطلين ويعلم ما يكيدون به للإسلام من افتراءات وأباطيل تتكرر فى كل زمان ويعتقد مثيروها بغبائهم أنهم سيطفئون بها نور الله , والله مُتمُ نوره ولو كره الكافرون .

قال تعالى عن كتابه العزيز :

(‏ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء , وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى . أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ‏)

ثانياً : ما المقصود بحساب الجمل ؟

هو حساب قديم ناتج عن حاجة البشر إلى التعبير عن الحروف بالأرقام ، فكانوا يعطون لكل حرف من حروف اللغة رقماً خاصاُ به ، ويختلف هذا الرقم من حضارة لأخرى .. وجدول حساب الجمل كالتالى :

 

ولكن هل يعد حساب الجمل علماً له قواعد ويمكن أن يُعتمد عليه فى كتب سماوية ؟ .. هذا ما سيتضح من خلال ما يلى :

أهم عيوب أبحاث حساب الجُمَّل :

1- إن أهم عيوب أبحاث حساب الجمّل أنه لا يوجد له منهج ثابت في أي بحث حتى الآن ، وهذا الأمر طبيعي لأن الباحث لو حاول اتباع منهج ثابت وعلمي في حساب الجمل فإنه ببساطة لن يحصل على شيء !

لأن هذا الحساب لا يقوم على شيء ! وجميع النتائج التي وصل إليها الباحثون في هذا النوع من أنواع الحساب مضطربة وغير مضطردة ، أي لا توجد له قاعدة علمية ثابتة .

2- حديث مكذوب :

يحتج أصحاب حساب الجمل بحديث ضعيف نُسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ولذلك سنناقش هذا الحديث لنحدد مدى ترجيح صحته :

_ يقول الإمام الكبير ابن كثير رحمه الله في تفسيره للحروف المقطعة (الم) :

" وأما من زعم أنها – أي الحروف المقطعة- دالة على معرفة المُدد وأنه يستخرج من ذلك أوقات الحوادث والفتن والملاحم فقد ادعى ما ليس له وطار في غير مطاره ، وقد ورد حديث ضعيف وهو مع ذلك أدلّ على بطلان هذا المسلك من التمسك به على صحته ، وهو ما رواه محمد بن إسحاق بن يسار" …

وملخص هذا الحديث الضعيف أن اليهود سمعوا النبي صلى الله عليه وسلم يتلو قوله تعالى في بداية سورة البقرة (الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ) [البقرة: 1-2] . فقالوا له إن مدة هذا الدين هي 71 سنة لأن الألف واحد واللام ثلاثون والميم أربعون وهذه قيم الحروف "الم" في حساب الجمل) ، وقالوا كيف تدخلون في دين مدته 71 سنة؟

فقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم هل مع هذا غيره قال نعم : (المص) ، فحسبوها على حساب الجمل فكانت 131 سنة ، فقالوا هل مع هذا غيره فقال : (الر) فقالوا هذا أكبر فهذه الحروف تساوي في حساب الجمل 231 …. ثم قالوا لقد تشابه علينا أمره . "

ويقول ابن كثير عن راوي هذا الحديث : إنه لا يُحتج بما انفرد به ، ثم كان مقتضى هذا المسلك إن كان صحيحاً أن يحسب ما لكل حرف من الحروف الأربعة عشر أي الحروف المقطعة " [1]

ويمكننا هنا أن نطرح سؤالاً بخصوص هذا الحديث المكذوب :

*إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعرف مدة هذا الدين ، وكثير من الناس سألوه عن يوم القيامة فنزلت عليه آيات كثيرة تؤكد أنه لا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله ، فكيف يوافقهم النبي بأن الحروف المقطعة بحساب الجمل تعبر عن مدة هذا الدين ؟

المنطق يفرض في هذا الموقف أن يرد النبى عليهم بقوله :

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ؟ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ , ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً . يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا , قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) [الأعراف: 187].

فمن غير المعقول أن يوافق النبي الأعظم يوافق اليهود على حسابهم ليوم القيامة , فالحديث الواهى الذى يحتج به هؤلاء كما يقول ابن كثير :

"  أدلّ على بطلان هذا المسلك من التمسك به على صحته "

_ يقول الدكتور يوسف القرضاوي عن هذا الحديث الذي يستند إليه أصحاب هذا الحساب :

" هذه القصة من الناحية العلمية غير ثابتة ، ولم تُروَ بسند صحيح أو حسن ، بل بإسناد ضعيف لا يُحتج به ، ضعفه الحافظ ابن كثير في تفسيره (تفسير القرآن العظيم 1/38) والسيوطي في الدر المنثور (الدر المنثور 1/2) والشوكاني في فتح القدير (فتح القدير 1/31) ، وأحمد شاكر في تخريج تفسير الطبري (تفسير الطبري 1/218). فسقط إذن الاحتجاج بها ، إذ لا يحتج بضعيف عند أهل العلم . "

يتابع الدكتور القرضاوي :

" حساب الجمل لا يقوم على أساس منطقي : ثم إن حساب الجمل نفسه مجرد اصطلاح من جماعة من الناس ، ولكنه اصطلاح تحكمي محض ، لا يقوم على منطق من عقل أو علم …

فمن الذي رتب الحروف على هذا النحو : ا ب جـ د هـ و ز ح ط ي ك ل م ن س ع ف ص ق ر ش ت ث خ ذ ض ظ غ ؟

ولماذا لم تترتب هكذا : ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز إلخ ؟ أو تترتب على أي نحو آخر ؟

ومن الذي جعل للألف رقم (1) والباء رقم (2) وهكذا آحادًا إلى حرف ط ، ثم أعطى للحرف (ي) رقم (20) وللحرف ك (30) وهكذا الزيادة بالعشرات إلى الحرف الذي يعادل (100) وبعده تكون الزيادة بالمئات ؟

لماذا لم تكن الزيادة آحادًا إلى آخر الحروف ؟ ولماذا لم تبدأ بعشرة أو بمائة أو بألف؟ ولماذا لم تكـن هكـذا : ألف (1)، و ب (10)، وجـ (20) وهكذا ؟ ولماذا لم تكن هكـذا: 1، 10، 100، 1000 إلخ …؟ ولماذا ولماذا ؟

كل هذا تحكم من واضعيه المصطلحين عليه . "

_ والعجيب أن الافاك المدلس زكريا بطرس قد استعان فى حلقته بهذا الحديث الباطل وذكر أنه يقرأه من تفسيره ابن كثير ولكنه كالعادة لم يذكر درجة الحديث ولا تعليق ابن كثير عليه ممارساً القص واللصق كالمعتاد ليلبس الحق بالباطل-عن عمد- ليضل مستمعيه المساكين .

ثالثاً : الأمثلة التى ساقها زكريا من حساب الجمل لإثبات ألوهية المسيح :

1- أولاً اليكم الجدول مرة ثانية حتى تحسبوا معنا وتعلموا أن لعب البهلوان زكريا بطرس بحساب الجمل لا يختلف كثيراً عن ممارسة لعبة مثل السودوكو أو الكلمات المتقاطعة

 

_ يقول زكريا أن الحروف (الم) وردت فى 6 سور وأن مجموع هذه الحروف الثلاث بحساب الجمل يساوى = 71

واذا ضربنا 71 فى 6 مرات (أى عدد السور التى وردت به هذه الحروف) فيكون الناتج هو = 426

وبعد ذلك قال المهرج زكريا أن جملة (يسوع المسيح هو ابن الإله) تعطينا نفس الرقم 426 باستخدام حساب الجمل !

ثم أخذ يهلل ويردح ويظهر نفسه فى ثوب المنتصر الفاتح الذى أعاد اكتشاف الذرة وأثبت ألوهية يسوع من القرآن (الذى يُكفّر عباد المسيح) بعدما عجز عن الإتيان بدليل واحد صريح على لسان المسيح يثبت ألوهيته من الأناجيل الأربعة !

وكما هو متوقع فإن السُذّج من محبى زكريا وعشاقه فرحوا جداً بالهبل الذى أكتشفه أبوهم العظيم وقاموا بنشره فى كل مكان على الإنترنت

  وبإستخدام نفس الطريقة التى استخدمها زكريا بطرس , ما رأى القس المفضوح فى أن الجملتين التاليتين تعطيان نفس الرقم 426 عن طريق حساب الجمل :

(رسول الله هو احمد) و (احمد هو رسول الله)

ونستطيع بنفس اللعبة الخائبة أن نخرج عشرات الجمل التى تمدح الإسلام ورسوله وتهدم المسيحية ويساوى حسابها نفس الرقم 426

فما رأيكم يا ضحايا زكريا بطرس ؟؟

ألا تتفقون معنا فى أن أباكم زكريا مُنصّر فاشل لا تنطلى ألاعيبه سوى على قطيع السُذّج الذى يسير ورائه دون إعمال للعقل ؟

_ ويذكر المهرج أيضاً أن الأحرف الثلاث (الر) ذكرت 5 مرات فى القرآن وأن مجموع هذه الأحرف الثلاث بحساب الجمل يعطينا الرقم 231

وذكر أن نفس الرقم 231 يعطيه حساب جملة (الاب والابن وهما اله واحد) !!

وهذا يدعونا لأن نطرح سؤالاً هاماً وهو : ألا يوجد من بين النصارى من لديه عقل يفكر به فيما يتقيأه زكريا بطرس من أكاذيب مضحكة ؟؟

هل الجملة التى ذكرها زكريا بطرس جملة مفيدة يا نصارى العرب ؟؟ (الاب والابن وهما اله واحد) ؟!!

والله لو كان بين النصارى من يستطيع التفريق بين الألف وصباع الماحشى لأدرك أن هذا القس الحقير أفّاك يَستخفُ بعقول الجهلاء ويستحق أن يُبصق فى وجه الأسود

أرأيتم كيف دس البصمجى زكريا بطرس كلمة (وهما) فى جملته الأكثر غباءاً فقط ليحصل على الرقم 231 بغض النظر عن التفكير فى أن الجملة قد فسدت وأصبحت كوثة مقدسة يضحك كل من لديه عقل على مخترعها بمجرد أن يسمعها ؟؟

ألم نقل لكم أن زكريا بطرس هو الاكثر غباءاً بين المُنصّرين ؟

ألم يسمع هذا المسكين عن المثل المصرى القائل : (كدب مساوى ولا صدق منعكش)

سبحان الله .. حتى الكذب لا يجيده زكريا بطرس مع أنه عمله ومهنته ؟

ومع هذا نقول لضحايا زكريا بطرس , ما رأيكم فى أن الرقم 231 تعطيه جملة (محمد هو نبى الله) بحساب الجمل أيضاً … فماذا ستقولون ؟

طبعاً نحن لا نؤمن بهذه الطريقة الاستحمارية ولا نستعملها فى تفسير كلام الله وفقاً لأهوائنا كما يفعل هذا الدّعى .. نحن فقط نقيم الحجة على هذا البهلوان بنفس الطريقة التى يستخدمها فى التلفيق والافتراء على دين الله .

_ يقول المدلس أيضاً أن الحروف (الر) ذكرت 5 مرات فى 5 سور ومجموعها يساوى 231 بحساب الجمل .. وبضرب هذا الرقم فى الخمس مرات (عدد السور التى وردت بها تلك الحروف) سيكون الناتج = 1155 

ثم ذكر الأرجوز أن نفس الرقم 1155 تعطيه بحساب الجمل جملة :

(وهالكلمة صار جسداً وحل بيننا ورأينا مجده لوحيد من الاب) !!

ثم يقول زكريا أن هذا النص جاء فى انجيل يوحنا 1-14 ويدّعى بهذا أنه اثبت عقيدة تجسد الله غير المحدود فى الإنسان المحدود من القرآن !!

وبمجرد أن يفتح المسيحى المسكين إنجيل يوحنا ويقرأ العدد المُشار إليه يجد المفاجأة المُحزنة :

(والكلمه صار جسداً وحل بيننا ورأينا مجده مجداً كما لوحيد من الاب) يوحنا 1-14

كما ترون النص يقول (والكلمة) وليس (وهالكلمة) … والهاء الزائدة تعطى بحساب الجمل الرقم 5 … يعنى 5 مزورة استخدمها زكريا ليصل بأى طريقة للرقم 1155 وهذا فضلأً عن حذفه لكلمة (مجداً) من العدد

وهذا يعنى أن زكريا بطرس لا يمانع من تحريف كتابه المقدس من أجل التلاعب بعقول ضحاياه الذين لن يبحثوا ورائه أبداً وكأنهم لايمتلكون الكتاب المقدس !!

ومع هذا نقول لهؤلاء الضحايا , ما رأيكم فى أن الرقم 1155 تعطيه بحساب الجمل الجملة التالية :

(قل هو الله ملك الملوك لا اله الا هو واحد ولا شريك له)

ما رأيكم ؟؟ أما آن الآوان لأن تبصقوا فى وجه زكريا بطرس ؟؟

_ بعد ذلك يقول المُحرّف إن الحرفين (حم) تكررت7 مرات فى سبع سور … وأن مجموع الحرفين بحساب الجمل يساوى = 48 , وبضربها فى  7 سيكون الناتج = 336

ثم قال أن نفس العدد 336 يعطيه حساب جملة (يسوع هو ابن الاله الوحيد) !!

طبعاً نسى زكريا بطرس أن هذه الجملة تتعارض مع كتابه المقدس الذى يصف طوب الأرض بأنهم أبناء الله … فكيف يقول هذا المُخرف بعد ذلك أن يسوع هو ابن الله الوحيد وأن هذا مذكور فى القرآن ؟!!

وإليكم بعض الأمثلة عن من وصفوا أيضاً بأنهم أبناء الله :

_ يعقوب (إسرائيل) هو ابن الله البكر : (خروج 4: 22 وقُلْ لِفِرعَونَ هذا ما قالَ الرّبُّ: «إِسرائيلُ اَبْني البِكْرُ» )

_ أفرايم هو ابن الله البكر : (إرميا 31: 9 أنا أبٌ لإسرائيلَ وأفرايمُ بِكْرٌ لي) .

لا أدرى ما هذا الإله العجيب الذى له أكثر من إبن بكر ؟؟ ربما يكون السر فى تعدد زوجاته ؟؟

سبحانك ربى هذا بهتان عظيم

_ سليمان هو ابن الله : (صموئيل الثاني 7: 14 أنا أكونُ لَه أباً وهوَ يكونُ لي اَبناً ).

_ آدم هو ابن الله : (لوقا 3: 38 بن أنوش بن شيت بن آدم ابن الله) .

_ بنو إسرائيل آلهة : (مزامير 82: 6 أنا قلتُ أنتُم آلهةٌ وبَنو العليِّ كُلُّكُم) .

_ الصالحين أبناء الله : (متى 5: 45 فتكونوا أبناءَ أبيكُمُ الّذي في السَّماواتِ) .  (التثنية 14: 1 أنتُم أبناءُ الرّبِّ إلهِكُم). 

(رسالة يوحنا الأولى 3: 1-2 انظُروا كم أحَبَّنا الآبُ حتّى نُدعى أبناءَ اللهِ ، ونحنُ بِالحقيقَةِ أبناؤُهُ . إذا كانَ العالَمُ لا يَعرِفُنا ، فلأنَّهُ لا يَعرِفُ اللهَ . يا أحبّائي ، نَحنُ الآنَ أبناءُ اللهِ).

اذاً على الكذوب زكريا أن يحاول اثبات أن يسوع هو الإبن الوحيد من كتابه المُحرّف دون التمسح والتمحك بالقرآن الذى يُصرّح بما يلى :

" إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ . لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً " [النساء : 171]

" وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً " [الإسراء : 111]

" لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ , سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ " [الزمر : 4]

" ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ * مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ " [مريم : 35]

" بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ , إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ , سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ " [المؤمنون : 91]

فهل هذه الآيات وغيرها الكثير من تأليف الراهب بحيرا أيها القس المعتوه ؟؟

وإذا كان بحيرا مهرطقاً وتاب كما تدعى فلماذا لم يحذف هذه الآيات أو يقول بنسخها بدلأً من اللجوء للشفرة المضحكة ووضع أسرار العقائد المسيحية التى يقتنع بها عقل بها ؟!

بالله عليكم , ألا يستحق زكريا بطرس أن يُرسل إلى أقرب مستشفى للأمراض العقلية بأمريكا ؟؟

_ ويقول المخرف زكريا أيضاً أن حساب الحروف فى سورتى الرعد والاعراف (المر) + (المص) بحساب الجمل يساوى الرقم 432 ..

ثم ذكر أن الرقم 432 تعطيه أيضاً بحساب الجمل : (يسوع المسيح هو الفادى ) !!

ولا ندرى فى الحقيقة ما هى الأسس والقواعد التى يعتمد عليها بهلوان النصارى والتى تجعله يحسب حروف سورة ما ويجمعها على حساب حروف سورة أخرى دون غيرها ليحصل على عدد معين يوافق حساب جملة ما يثبت من خلالها للأغبياء عقيدة مسيحية معينة كعقيدة الفداء والصلب مثلاً ؟!!

إن زكريا بطرس رجل مسكين يسير وراء أهوائه ويخدع نفسه ظاناً بذلك أنه يخدع ربه وآلهه وخالقه !! .. لذلك هو لا يقل غباءاً عن المنافقين الذين قال عنه ربنا :

" يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ " [البقرة : 9]

ومع هذا نستطيع أن نبطل حجة البهلوان الواهية ونقول له أن الرقم 432 تعطيه أيضاً بحساب الجمل جملة :

(قل المسيح هو عبد الله)

_ يقول الكذوب أيضاً أن الحروف (كهيعص) والتى بدأت فى سورة مريم تعطى بحساب الجمل الرقم = 195

وأن هذا الرقم تعطيه أيضاً جملة (المسيح الهى) !!

وبدورنا نقول لضحايا بطرس ما رأيكم فى أن العدد 195 تعطيه أيضاً بحساب الجمل , الجمل الآتية :

(ان بولس دجال جداً)

(بولس بلا دين)

(محمد نبى الهدى)

(طه نبىٌ أطاح ببولس)

فما رأيكم يا نصارى ؟؟ هل كان بحيرا يكره رسولكم بولص فوضع كرهه فى هذه الحروف ؟؟

أم أن زكريا بطرس مريض بمرض عقلى خطير ؟؟

_ ثم يقول زكريا بطرس أن حروف سورة الشورى (حم عسق) تعطى رقم 278 بحساب الجمل وهو نفس العدد الذى تعطيه جملة (القدوس هو الله) !!

ولا ندرى ما الذى يريد أن يثبته المخبول زكريا من هذا الكلام وهو يعلم أن القدوس هو اسم من أسماء الله فى القرآن ؟

" يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ " [الجمعة : 1]

أم أن الراهب بحيرا (صاحب سر الحروف المقطعة كما يدعى زكريا) لم يكن يعلم أن الله موصوف بالقدوس صراحةً فى القرآن ؟؟

على كل حال , ليعلم محبى زكريا بطرس أن الرقم 278 تعطيه بحساب الجمل أيضاً جملة :

(الله ليس له والد او ابن)

وبهذا يهدم زكريا بطرس المسيحية برمتها عن طريق حساب الجمل !

_ ويضيف زكريا بطرس أن الحروف (حم , عسق) التى تعطى بحساب الجمل العدد 278 , عند اضافتها إلى حساب (كهيعص) فى أول سورة مريم يكون المجموع = 473 وهذا يعطى بحساب الجمل أيضاً جملة :

(يسوع المسيح ابن الله الوحيد)

لكن ما رأى القمص المعتوه أن الرقم 473 تعطيه أيضاً جملة : (احبوا محمد رسول الاله) ؟؟

أيعتقد هذا المُخرّف أن المسلمين عاجزين عن مجارته فى هذه اللعبة السخيفة الساذجة ؟!

_  بعد ذلك يتحدث زكريا عن الحروف المقطعه المكونه من حرف واحد وهى (ق) و (ن) و (ص) ويقول أن بجمع حسابها ينتج لنا الرقم 240 وهو نفس الرقم الذى تعطيه جملة (المسيح والله واحد) !!

لكن ما رأى مهرج المسيحية فى أن الرقم 240 تعطيه أيضاً جملة : (أحببوا محمد نبى الله) .

_ وللترفيه نقول إن كلمة (بولس) تساوى بحساب الجمل 98 وهذا يعطى كذلك كلمة (جهنم) .. فما رأى بطرس ومحبيه فى هذا الكلام ؟!

وبالمناسبة , لا يعرف كثيرٌ من المسلمين فضلاً عن النصارى أنه يوجد سجن فى جهنم يسمى (بولس) أعده لله للمكابرين المتكبرين ممن على شاكلة زكريا بطرس …

قال النبى صلى الله عليه وسلم :

" يحشر المتكبرون أمثال الذر يوم القيامة في صورة الرجال ، ويغشاهم الذل من كل مكان ، يُساقون إلى سجن في جهنم - يسمى بولس – تعلوهم نار الأنيار ، يسقون من عصارة أهل النار ؛ طينة الخبال "

الراوي: جد عمرو بن شعيب المحدث : الألباني – المصدر: تخريج مشكاة المصابيح – لصفحة أو الرقم: 5039
خلاصة حكم المحدث : حسن .

رابعاً : ما حقيقة الوحش المذكور فى سفر الرؤيا والرقم 666 ؟

_ لجأ بعد ذلك القمص المنحرف زكريا بطرس إلى حيلة أراد من خلالها الطعن فى النبى محمد وتشويه صورته فى أعين المغيبين الذين يصدقونه فى أى شىء يقوله , ولكن حيلة المعتوه انقلبت عليه وعلى ديانته

حاول زكريا إلصاق نبوءة خرافية مذكورة بكتابه المُحرّف بالنبى محمد بهدف سبه والتحقير منه

النبوءة وردت بسفر الرؤيا الملىء بالخرافات والأحلام والكوابيس التى رأها يوحنا فى منامه بعدما أثقل فى عشاءه , وتتحدث هذه الخرافة عن وحش يفعل الأفعال الخارقة كأن ينزل ناراً من السماء وما إلى ذلك لكى يجعل الناس يسجدون له !!

وإليكم النص الذى يتكلم بهذه الخرافة والذى أراد زكريا بطرس أن يثبت لضحاياه النصارى أن الوحش المذكور به هو النبى محمد عن طريق لعبة حساب الجمل أيضاً :

(رؤيا يوحنا)(Rv-13-11) (ورأيت وحشا آخر خارجا من الأرض ، وكان له قرنان أشبه بقرني الحمل ، ولكنه يتكلم مثل تنين)

(Rv-13-12) (وكل سلطان الوحش الأول يتولاه بمحضر منه. فجعل الأرض وأهلها يسجدون للوحش الأول الذي شفي من جرحه المميت)

(Rv-13-13) (ويأتي بخوارق عظيمة حتى إنه ينزل نارا من السماء على الأرض بمحضر من الناس)

(Rv-13-14) (ويضل أهل الأرض بالخوارق التي أوتي أن يجريها بمحضر من الوحش ، ويشير على أهل الأرض بأن يصنعوا صورة للوحش الذي جرح بالسيف وظل حيا)

(Rv-13-15) (وأوتي أن يعطي صورة الوحش نفسا، حتى إن صورة الوحش تكلمت وجعلت جميع الذين لا يسجدون لصورة الوحش يقتلون)

(Rv-13-16) (وجعل جميع الناس صغارا وكبارا ، أغنياء وفقراء أحرارا وعبيدا ، يسمون يدهم اليمنى أو جبهتهم)

(Rv-13-17) (فلا يستطيع أحد أن يشتري أو يبيع إلا إذا كانت عليه سمة باسم الوحش أو بعدد اسمه)

(Rv-13-18) (هذه ساعة الحذاقة فمن كان ذكيا فليحسب عدد اسم الوحش : إنه عدد أسم إنسان وعدده ستمائة وستة وستون)

هذا هو النص الذى يتكلم عن خرافة الوحش التى لجأ إليها زكريا بطرس لمجرد أنه وجد فى النص الرقم 666

حيث قال المحتال إن العدد 666 تعطيه جملة (رسول العرب بمكة) عن طريق حساب الجمل وأن هذا دليل على أن الوحش المذكور بهذه الصفات الشنيعة هو الرسول محمد !!

وأخذ كعادته يولول ويردح كالنساء وكأنه اكتشف كنزاً وهو يقول : الوحش الوحش الوحش !!

وللرد على هذا المعتوه نقول :

أولاً : يقول زكريا بطرس أن النص يقول أن الوحش ضد المسيح وعدوٌ له !

والسؤال : هل عادى النبى محمد المسيح أم أُنزل عليه قرآنٌ يمدحه ويُثنى عليه وعلى أمه البتول ويثبت طهارتها من الزنى الذى رمتها به اليهود ؟!

أقول لكل نصرانى اقرأ القرآن بنفسك وتعرف على المسيح النبى العظيم الذى أيده الله بالمعجزات وجعل له أماً هى خير نساء العالمين (وهذا ما قاله النبى محمد)

والحق أن عدو المسيح الحقيقى هو الذى جعل منه آلهاً من دون الله وكذّب النبى الخاتم الذى بشر به .

وكيفى أن نورد الآية التالية لنسأل أتباع زكريا : هل كان الرسول محمد عدواً للمسيح ؟؟

" إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ " آل عمران

ثانياً : لماذا لم يسأل النصارى زكريا بطرس السؤال التالى :

هل تنطبق مواصفات الوحش على الرسول محمد يا ابونا ؟

1- الوحش يُنزل ناراً من السماء ليجعل الناس تنبهر بأعماله , والنبى محمد لم يفعل هذا .

2- الوحش يأمر الناس أن يصنعوا صورة للوحش ويسجدوا لها , والنبى محمد لم يفعل هذا ايضاً بل نهى عن تعليق الصور وتقديسها

هذا فى الوقت الذى يُقدّس فيه المسيحيون الصور والأيقونات والتماثيل ويُصلّون أمامها , بل ومنهم من يسجد لها فى الكنائس !

3- الوحش يمنع البيع والشراء إلا مع من كان عليه سمة باسم الوحش , ونبينا لم يفعل هذا أيضاً ولم يأمر المسلمين يوماً بألا يتاجروا مع غير المسلمين .

4- يقول النص كذلك ان الوحش سيضع علامة على جبهة اتباعه وعلى ايديهم اليمنى ,, وبالطبع لم يأمر الرسول المسلمين بوضع علامة لا فى جباههم ولا حتى أمر بحفر علامة للصلاة فى الجبهة كما يدعى الكذوب زكريا – وكذلك لم يأمر بوضع علامة فى أيدى المسلمين

والعجيب أن النصارى العرب هم من يضعون علامة الصليب فى أيديهم اليمنى !

5- (يقول القس أطونيوس فكرى : ( إن الوحش سينصب نفسه الهاً )

فهل فعل رسول الله هذا ؟؟ أم أنه كان يدعو الناس إلى اتباعه كبشر نبى ليس إلا ؟

فالنبى محمد صلى الله عليه وسلم هو من كان يقول :

" لا تطروني (أى لا تبالغوا فى مدحى) كما أطرت النصارى عيسى بن مريم ، فإنما أنا عبد ، فقولوا : عبد الله ورسوله . "

وقال الله تعالى أمراً نبيه :

" قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ , فمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً " [الكهف : 110]

" قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ " [فصلت : 6]

ثالثاً : نطالب النصارى بقراءة التفاسير المسيحية للنص الذى استشهد به زكريا بطرس وليبحثوا فيها عن أى شىء أو أى صفة لها علاقة بالنبى محمد حتى يعلموا حقيقة أفاك القرن زكريا بطرس

رابعاً : ما رأى زكريا بطرس فى أن النبوءة المذكورة بسفر الرؤيا تتحدث عن بولص رسول المسيحية الكذاب الذى ألّف وحده اكثر من نص العهد الجديد وحرّف دين المسيح ؟

والدليل على ذلك أن الرقم 666 تعطيه بحساب الجمل جملة : (بولس مشرك جداً)

وما رأى النصارى فى أن الرقم 666 هو ناتج حساب جملة (زكريا بطرس هو عدو الله) بحساب الجمل أيضاً ؟؟

نتمنى أن يكون الدرس الذى قدمناه كافياً ليفهم القس الغبى أن كل محاولاته لتثبيت النصارى على عقائدهم الواهية باءت بالفشل وتكسرت على صخرة العقل والدليل

ونتمنى أن يستوعب ضحايا زكريا بطرس هذا الدرس جيداً حتى لا يُسلّموا عقولهم لبهلوان مُهرّج يتلاعب بها كيف شاء ومتى شاء .

العقائد المسيحية فى القرآن :

_ لقد حاول زكريا بطرس مستغلاً جهل ابناء ملته بالإسلام , إثبات صحة العقائد المسيحية من خلال حدوتة الراهب بحيرا ولعبة حساب الجمل

وبذل هو وأعوانه جهوداً مضنية فى ذلك دون أن يدرى أن ما جاء به سيجعل من أضحوكة أمام المسيحيين قبل المسلمين

والآن وبعيداً عن خوزعبلات زكريا , دعونا نتعرف على العقائد المسيحية من خلال القرآن الكريم , وليسأل كل مسيحى نفسه : هل القرآن يثبت صحة العقائد المسيحية كما يدعى زكريا بطرس أم العكس ؟

ألوهية المسيح فى القرآن :

" لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ , وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ " المائدة 72

" لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ , قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ؟ , وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " المائدة 17

" وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ ؟ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ , إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ{116} مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{117} إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ {118} " المائدة

" اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ " [التوبة : 31]

" وَلَمَّا جَاء عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ " الزخرف 64

" وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ * إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ " آل عمران 51

" لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ , وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً " النساء 172

" وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ * وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلاً بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ * إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ " الزخرف 59

عقيدة الثالوث فى القرآن :

" لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ . وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{73} أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {74} مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ , انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ{75} قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{76} قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ{77} " المائدة

" يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ . إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ , فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ , إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ . لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً " [النساء : 171]

بنوة المسيح لله فى القرآن :

" وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ . ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ , قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ " [التوبة : 30]

" ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ * مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ . إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ " [مريم : 35]

" وَقَالُواْ اتَّخَذَ اللّهُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَل لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ " [البقرة : 116]

" وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً * لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً  * تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً * أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً * وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً * إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً  * لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً * وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً " [مريم : 95]

" إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ . لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً " [النساء : 171]

" وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً " [الإسراء : 111]

" لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ " [الزمر : 4]

" ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ * مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ " [مريم : 35]

" بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ , إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ , سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ " [المؤمنون : 91]

عقيدة صلب المسيح فى القرآن :

" وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ , وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً * بَل رَّفعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً " [النساء : 158]

عقيدة توارث الخطيئة الاصلية :

" وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى * ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى " [طه : 122]

" فتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " [البقرة : 37]

" وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ " [الأنعام : 164]

" أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى * وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى " [النجم : 41]

المسيح ليس إلا رسول :

" وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ " [المائدة : 111]

" وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ , فلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ " [الصف : 6]

" وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " [آل عمران : 49]

" مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ , انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ " المائدة 75

* وبهذا ننهى الرد على زكريا بطرس وخرافاته حول الأحرف المقطعة بالقرآن سائلين الله تعالى أن يهدى ضحاياه من المغيبين إلى الحق .

" وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ , فاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " [البقرة : 109]

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

*********************

كتبه / عماد الدين (بمنتديات بن مريم)

( تم إضافة الكثير من التعديلات على المقال وأعيد ترتيبه وصياغته وحُذفت بعض أجزائه وأضيف غيرها .. فجزى الله الأخ عماد الدين صاحب المقال الأصلى خير الجزاء على جهده المبارك)

للمزيد حول نفس الموضوع :

جريدة المدينة السعودية تفضح القمص زكريا بطرس

 أ ب حوار أديان يا زكريا يا بطرس – الحروف المقطعة في فواتح السور

حروف مقطعة فى الكتاب المقدس للمسيحية

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , | التعليقات مغلقة

جريدة المدينة السعودية تفضح القمص زكريا بطرس

Posted by doctorwaleed في 30/07/2010

صحيفة سعودية تُضحك قرائها على الكذوب زكريا بطرس

( سر الأحرف المقطعة بالقرآن مع بهلوان النصارى )

_ نشرت إحدى الصحف السعودية مقالين صغيرين لأحد الكُتّاب المصريين فضح فيهما الكاتب القمص الأفّاك زكريا بطرس وأثبت من خلالهما أنه مُنصّر فاشل لا يُجيد ممارسة مهنة الكذب والافتراء التى امتهنها ,

كما أضحك الكاتب قُرّاء الصحيفة على تلاعب القس البهلوان بعقول ضحاياه من أبناء ديانته الذين يصدقونه فى كل ما يقول دون بحث أو إعمال للعقل .

ويسعدنا أن نضع بين أيديكم المقالتين المنشورتين بجريدة (المدينة) السعودية , علماً بأن مساحتهما معاً لا تتجاوز نصف الصفحة ومع هذا فإنهما كافيتين لكشف حقيقة أرجوز المسيحية لكل عاقل مُنصف من المسيحيين … وليُحكّم عقلاء المسيحية عقولهم .

المقال الأول :

(تكبير المقال)

11

22 

المقال الثانى :

2

(تكبير المقال) 

33 

44

_ جدير بالذكر أن الشاعر محمود الجمّال كاتب المقالين قام بإرسالهما إلى زكريا بطرس على إيميله الخاص كى يرد على فضح المسلمين له ولكن القمص الفأر لم يرد كما هو مُتوقع …

كما قام الكاتب أيضاً بعمل مداخله تليفونية مباشرة مع زكريا بطرس أثناء إذاعة برنامجه ولكن بطرس لم يعطه الفرصه ليفضحه على الملأ و قطعوا عليه الخط كالمعتاد .

********************

للمزيد من فضائح زكريا بطرس :

حلقات قناة (مكافح الشبهات) للرد على زكريا بطرس

أقوى مرئيات لكشف الكذوب زكريا بطرس (بالوثائق المصورة)

حلقات ردود د/ منقذ السقار على شبهات زكريا بطرس

حلقات قناة (المُخلّص) للرد على القمص زكريا بطرس

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , | التعليقات مغلقة

فضيحة بالوثائق : القس زكريا بطرس يسرق تبرعات المسيحيين

Posted by doctorwaleed في 25/06/2010

فضيحة صاعقة للقُمص زكريا وسرقة تبرعات الأقباط السخية

كتبه / ali_ali

(سرقة زكريا بطرس أموال التبرعات لقناته الجديدة)

_ بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله ,

أما بعد …

فقد رأينا جميعاً كيف أفحم الشيخ الزغبى زكريا بطرس وتسبب فى طرده من المرحاض الذى يتقىء منه وفيه أكاذيبه على الإسلام وافتراءاته على الرسول الأعظم

ورأينا جميعاً كيف خرج علينا زكريا بما يسميه بالبيان و كيف ألقاه و كأنه يلقى خطبة سياسية ؟!

و هذا هو البيان كما وضعه فى موقعه :

وبالبحث , لا يبدو لنا أن هناك أى كيان أو منظمة تحمل الإسم المزيف الذى ذكره زكريا بطرس The Hope of All Nations

و إنما يُستخدم هذا التعبير كعنوان لمحاضرة أو فى سياق المقالات الموجودة فى بعص المواقع النصرانية :

_ وعند تضيق دائرة البحث بكتابة النص الذى كتبه زكريا بطرس هكذا (The Hope of All Nations H.O.N) , فإن النتيجة تقتصر على ثلاثة مواقع فقط و هى التابعة لزكريا بطرس ..

و بالتالى فإن منظمة (The Hope of All Nations H.O.N) هى منظمة وهمية ليس لها وجود إلا فى خياله (تماماً مثل نسخة الكتاب المقدس المكتوب فيها كلمة “علقة ” !! )

وإليكم الدليل الفاضح لهذا اللص زعيم عصابة المنصرين :

_ عند فحص الحساب البنكى المنشور على موقعه ,

سنجد أن العنوان المنشور مع الحساب ليس حساباً لمنظمة أو لفرع البنك ، بل هو لمسكن خاص !

وبالبحث عن موقع هذا المسكن نجد التالى :

المسكن الخاص يقع فى برايتون جنوب انجلترا حيث كان قرار عزل زكريا بطرس !!

و هذه صورة المسكن كما يبدو من الشارع :

_ و بالكشف عن الحساب البنكى الذى وضعه زكريا بطرس ويريد النصارى أن يتبرعوا عليه :

نجد أن البنك الذى يضم هذا الحساب يقع فى ليستر بوسط انجلترا و التى تبعد عن برايتون مسافة 182 ميل الى الشمال !

و يمكن مراجعة العم جوجل :

و هذا هو البنك حيث يوجد الحساب :

وبهذا يتضح لنا أن الحساب شخصى لأن المنظمة وهمية والعنوان المرافق ليس إلا عنوان مسكن خاص لا يمت للبنك بصلة و يبعد مسافة 3 ساعات و 20 دقيقة سفر عن البنك .

لمزيد من التوثيق بخصوص المادة محل المناقشة :

رابط فحص حسابات البنوك :
http://www.postcodeanywhere.co.uk/de…validator.aspx

رابط جوجل للعنوان المنشور :
http://maps.google.co.uk/maps?rlz=1T…N&hl=en&tab=wl

رابط جوجل للعنوان الحقيقى للبنك :
http://maps.google.co.uk/maps/place?…TDmo9TrHA27P4Q

ملاحظة أخيرة : لعلكم لاحظتم أن فرع البنك الموجود فى مدينة Leicester اسمه Brighton North Street 2 , و كون كلمة Brighton موجودة فى اسم الفرع لا يعنى أنه فى برايتون …

فقد يسمى الفرع بإسم كامبردج و هو فى شيفلد مثلاً . فالمهم العنوان و البوست كود post code و هو رقم مميز لكل عقار فى انجلترا و لا يوجد عقارين لهما نفس الكود أبداً .

* زكريا بطرس يفضح نفسه :

الآن :ماذا فعل زكريا بعد نشر هذا التقرير ؟!

لقد أزال زكريا بطرس العنوان الوهمى من موقعة حتى لا يكتشف النصارى أنه لص وأن التبرعات ستذهب فى جيبه

هذا موقعه قبل نشر التقرير :

وهذا موقعه بعد نشر الفضيحة :

لاحظ إزالة :

Address : P. O. BOX: 49 Portslade, BN42 4XF , United Kingdom

وألف مبروك : فلوسكم راحت يا نصارى و مبروك عليكم عملية النصب .

(موقع حراس العقيدة)

وتكتب صحيفة اليوم السابع عن الفضيحة المدوية للقمص اللص :

nasb

image

بالوثائق : زكريا بطرس يمتلك ثلاث بيوت قيمتها 5 ملايين دولار

ومع هذا ويطالب بمزيد من التبرعات من النصارى !!

كتبه : المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير

(تحرير المادة / محمود القاعود)

_ أى إنسان هذا الذى يقول أن وحياً أتاه من رب السماء والأرض يقول له :

" إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ , وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ , فسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ " ( الحجر : 95 – 99 )

أى إنسان يمتلك هذا اليقين فى أن خالقه سيكفيه كل من يستهزئ به ويتطاول على مقامه الأشرف ؟؟

أى إنسان هذا الذى ينتقم له خالق الأكوان من كل من يُكذّبه ويقذفه بالإفك والبهتان طوال أربعة عشر قرناً وحتى يومنا هذا وإلى ما شاء الله ؟؟

إنه باختصار شديد .. رسول الله .. محمد بن عبد الله أشرف وأعظم وأجل مخلوق ورسول رب العالمين الذى أخرج الناس من الظلمات إلى النور ..

ما أكثر المتطاولين الصغار على مقام الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ..

ولكن ما أشد انتقام الله من كل عتل زنيم يتطاول ويسب ويشتم أشرف خلق الله أجمعين – والأنوف راغمة ، وعلى الأخص أنف الطاغوت المجرم شنودة الثالث بطريرك البذاءة والتطاول .

وإن تأملنا فى حالة مجرم زنيم متطاول كربيب شنودة القُمّص الشاذ زكريا بطرس ، لوجدنا تحقق الوعد الإلهى فى الانتقام منه وفضحه على رؤوس الأشهاد ..

فـ زيكو كرّس حياته – بتحريض علنى وصريح من شنودة الثالث – لسب وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، والطعن فى عرض والدته الطاهرة ، وعرض زوجاته واتهام السيدة عائشة بالإفك وقذف أعراض بنات الرسول الأعظم ، ونشر وترويج كل شتائمه وبذاءاته طوال سنوات من خلال فضائيته لصاحبها ومموّلها رجل الأعمال القبطى " صبحى بشرى " ..

ويأبى الله تعالى إلا أن يفضح زكريا بطرس ويخزيه ، ويكون الانتقام الإلهى عن طريق الكنيسة التى علفته وملأت كرشه القذر بالبذاءات التى يتقيأها من خلال فضائية صبحى بشرى ..

فقد سرّب بعض القساوسة خلال العام 2009م وثائق تثبت شذوذ زكريا بطرس الجنسى السلبى ، وكيف أن ابنته " جانيت " تعمل بالدعارة ، وأن ابنه " بنيامين " يتاجر فى الهرويين والكوكايين ، وأن زيكو اغتصب طفل وضغط على عضوه الذكرى ..

وتنشر الصحف المصرية والمواقع والمنتديات والمدونات هذه الفضائح المروّعة التى شهد عليها الأنبا دانيال أسقف سيدنى ..

ثم يأتى الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس ليؤكد شذوذ زكريا بطرس إذ قال أنه ضرب أحد الأقباط بالـ شلوت " جابله عاهة مستديمة " ..

والسبب أن هذا القبطى رفض مضاجعة زيكو وطرق مؤخرته .. ،

وعندما ظهر الأنبا بيشوى مع عمرو أديب فى حوار تلفزيونى يوم 1 / 11 / 2009م ذكر أن زكريا بطرس تم وقفه بـ 14 تهمة ، فرد عمرو أديب بأن هناك تهمة " جاتله من أستراليا " فصمت الأنبا بيشوى صمت الرضا الذى يؤكد أن زكريا بطرس " موتوسيكل " يعمل بمهارة ..

ويحاول زيكو عبثاً أن يرد على هذه الفضائح فى فضائية صبحى بشرى ، فيثبت التهمة ويزيل أى شك من ناحية أنها تهم غير حقيقية .. حتى وصل به الحال أن اعترف علناً بشذوذه الجنسى السلبى وقال أنه لا يهمه " الأمور الشخصية " ! ولكن تهمه " الكرازة " !

وتتوالى الفضائح ويثبت أن زوجته " ملاكى القاهرة " وأنه تم ضبطها فى سيارة وهى تشرح سفر حزقيال لشاب قبطى فى منطقة العجوزة .. ويذهب القمص الورع أثانسيوس القرن الواحد والعشرين زيكو إلى قسم الشرطة ليقوم بعملية فدائية ويتسلم زوجته ويشتم الضباط !

_ لم يقتصر الأمر على ذلك .. فقد ثبت أن زيكو " حرامى " وأنه يسرق الأموال ، وهو الذى كشف نفسه بغبائه المعهود إذ وضع بيانات منظمته " إتش أو إن " التى تديرها بنته العاهرة جانيت ..

وتنشر الصحف نبأ سرقات زيكو ..

ولم يقتصر الأمر أيضاً على ذلك .. فقد ثبت أن زيكو لص كبير وكرّس حياته لجمع الأموال والذهب من المغيّبين الذين لا زالوا يريدون فتح فضائية له لسب وشتم الإسلام ..

واليوم نعرض لكم وثائق تثبت امتلاك زيكو ثلاث بيوت فى أمريكا على سبيل التجارة ، ويقترب ثمنها من 5 مليون دولار ، كما نعرض صورة لما يقوم به البسطاء والسفهاء من الأقباط الذين يتبرعون لزيكو ويكتبون له الوصايا ليتحكم فى ثرواتهم وممتلكاتهم بعد هلاكهم ..

فأين هذا يا زيكو من كلام يسوع :

" مجاناً أخذتم مجاناً أعطوا " ( متى 8:10 ) .

أو " طوبى لفقراء الروح فإن لهم ملكوت السماوات " ( متى 5 : 3 )

أو نصيحة يسوع للشاب الغنى :

" يُعْوِزُكَ شَيْءٌ وَاحِدٌ : اِذْهَبْ بِعْ كُلَّ مَا لَكَ وَأَعْطِ الْفُقَرَاءَ ، فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ ، وَتَعَالَ اتْبَعْنِي " ( مرقس 10 : 21 ) ..

بل الصاعقة أن زكريا بطرس الحرامى الذى جمع ملايين الدولارات لن يدخل الملكوت بشهادة يسوع نفسه :

" فَتَطَلَّعَ يَسُوعُ حَوْلَهُ وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ : مَا أَصْعَبَ دُخُولَ الأَغْنِيَاءِ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ فَدُهِشَ التَّلاَمِيذُ لِهَذَا الْكَلاَمِ . فَعَادَ يَسُوعُ يَقُولُ لَهُمْ : يَا بَنِيَّ ، مَا أَصْعَبَ دُخُولَ الْمُتَّكِلِينَ عَلَى الْمَالِ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ فَأَسْهَلُ أَنْ يَدْخُلَ الْجَمَلُ فِي ثَقْبِ إِبْرَةٍ ، مِنْ أَنْ يَدْخُلَ الْغَنِيُّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ " ( لوقا 18 : 23 – 25 )

هذه قائمة بعناوين البيوت – التى ينفرد المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير بنشرها – والتى يملكها زيكو الحرامى وزوجته " فيوليت اسكندر عوض الله " التى يُطلق عليها " طاسونى " – كما يطلق النصارى على زوجة أى قسيس أو قُمّص كلمة طاسونى على سبيل التقدير ..

1 –

Zakaria Henien

6601 sutton street

Westrminister CA 92683

2-

Zakaria B . Henein

16532 Patricia Lane

Huntington Beach CA 92647

3-

Zakaria B . Henein

15641 SUNBURSTLANE

HENTINGTON BEACH CA 92647

هذه بعض ممتلكات زيكو فى أمريكا ، ورغم ذلك تأتيه الجرأة أن يدعى بوقاحة منقطعة النظير أنه " مجاناً أعطوا " ويطلب تبرعات من سفهاء وبسطاء الأقباط من أجل إنشاء فضائية جديدة ..

فلماذا لا يبيع أى بيت من هذه البيوت ليدعم فضائيته المزعومة  ؟!

هو يريد أن يسب ويشتم ، ويرتدى السلاسل والأساور الذهبية ويسكر ويمارس الشذوذ هو وزوجته على حساب السفهاء الذين يُصفقون لشتائمه ، كتعويض عما يسمونه " احتلال العرب " لمصر كما علمهم شنودة فى الكنائس ..

وانتظروا قريباً بإذن الله مفاجآت أخرى عن عصابة زيكو وفيوليت من المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير .

_ حمل صور ضوئية لعقود البيع والشراء (بإسم زكريا بطرس وزوجته) : من هنا

 

image شاهد أيضاً :

أقوى مرئيات لكشف الكذوب زكريا بطرس (بالوثائق المصورة)

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: | التعليقات مغلقة

النبى والمرأة التى فى عقلها شىء !! .. رداً على زكريا بطرس

Posted by doctorwaleed في 15/04/2010

قصة النبى مع المرأة التى فى عقلها شىء !

رداً على المدلس الخسيس زكريا بطرس

(نقلاً عن منتديات أتباع المرسلين)

_ كثيراً ما يحاول الوضيع الخسيس زكريا بطرس أن يتهم الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالبهتان بتهم جنسية خسيسة ليصرف الانظار عن مواقف الشذوذ المخزى التى كتبوها عن يسوعهم فى كتابهم اللامقدس

كما يسعى القس دائماً لإلصاق ما به من صفات قذرة بأشرف الخلق تثبيتاً منه لضحاياه السذج على إيمانهم الواهى ومعتقدهم الذى لا يقتنع به عقل .

وسف نتناول فى هذا المقال شبهة وأكذوبة جديدة اخترعها القمص المنحرف وسنقسمها الى جزئين ثم سنرد عليها :

_ يقول هذا القمص الشاذ :

" تصوروا , حادثة مذكورة فى المراجع الاسلامية ان النبى محمد يختلى بإمرأة عندها خلل فى عقلها حتى تفرغ من حاجتها . الكلام ده مذكور فى 23 مرجع من المراجع الاسلامية منها صحيح مسلم جزء 4 صفحة 1812 … بيقول عن انس : " ان امرأة كان فى عقلها شىء " ويوضح على بن سلطان فى كتابه مرقاة المفاتيح جزء 10 صفحة 483 قائلً " اى فى عقلها شىء من الخفة او الجذبة " مجنونة .. فقالت : يا رسول الله : ان لى اليك حاجة (واخذ يغمز القمص الشاذ كالساقطات كى يفهم النصارى بأن المعنى جنسى )

فقال النبى : يا ام فلان انظرى اى السكك شئتى حتى اقضى لك حاجتك . فخلى معها حتى فرغت من حاجتها , , ,

فكيف للرسول ان يختلى بامرأة حتى تفرغ من حاجتها ؟؟ "

ثم قال الجزء الثانى من الشبهة :

" وحتى نوضح مفهوم قضاء الحاجة نذكر ما جاء فى كتاب الدر المنثور للسيوطى جزأ 1 صفحة 661 : ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا جامع احدكم اهله فلا يعجلها حتى تقضى حاجتها كما يحب ان يقضى هو حاجته منها ) "

وانتهى القمص الشاذ بأن قضاء الحاجة المقصود فى الحديث الأول يعنى الجماع وان النبى ذهب مع المرأة التى فى عقلها شىء وجامعها !! (قطع الله لسان القس اللوطى مغتصب الأطفال)

الرد على الكذوب المدلس :

اولاً : هذا الحديث مذكور فى صحيح مسلم , كتاب الفضائل – حديث رقم 4293

http://hadith.al-islam.com/Display/D…Doc=1&Rec=5519

ونص الحديث هو :

" عن ‏‏أنس بن مالك أن امرأة كان في عقلها شيء فقالت يا رسول الله : إن لي إليك حاجة .

فقال النبى : يا أم فلان ‏‏انظري أي السكك شئت حتى أقضي لك حاجتك , فخلا معها في بعض الطرق حتى فرغت من حاجتها " .

وشرح الامام النووى الحديث فى شرحه لصحيح مسلم قائلاً :

‏قوله : ( خلا معها في بعض الطرق ) ‏:

‏أي وقف معها في طريق مسلوك ليقضي حاجتها ويفتيها في الخلوة , ولم يكن ذلك من الخلوة بالأجنبية , فإن هذا كان في ممر الناس ومشاهدتهم إياه وإياها , لكن لا يسمعون كلامها , لأن مسألتها مما لا يظهره

والحديث يدل على تواضعه عليه الصلاة والسلام بوقوفه مع المرأة الضعيفة وإجابة سؤالها .

يعنى ببساطة جاءت هذه المرأة للنبى تريد ان تسأله سؤالاً ولا تريد أن يسمعه أحد من الحاضرين ,

فاخذها النبى ووقف معها (فى بعض الطرق) كما يقول الحديث حتى لا يسمع سؤالها الناس تلبية لرغبتها

فأجابها النبى فى الطريق والصحابة يرونهم ولا يسمعونهم وبعد أن افتاها النبى رحلت المرأة .

هذا كل ما فى الحديث لا اكثر ولا أقل .

مع ملاحظة أن الناس على عهد النبى لم يكونوا يقولون " انى اريد ان أسألك سؤالاً " بل كانوا يقولون : " إن لى اليك حاجة "

ومثال على ذلك ما جاء فى صحيح البخارى – كتاب النكاح – حديث رقم 5065 :

" عن علقمة قال كنت مع عبد الله فلقيه عثمان بمِنى فقال يا ابا عبد الرحمن : " إن لى اليك حاجة " , فخليا فقال عثمان : هل لك يا ابا عبد الرحمن فى أن نزوجك بكراً .. الى اخر الحديث "

لاحظوا تعبيرى : ( إن لى اليك حاجة ) و (فخليا ) وهما رجلين , يعنى وقفا معآ بالقرب من الناس .

ولا يفهم عاقل أنهما أقاما علاقة جنسية وهما رجلين !!

بهذا انتهينا من الرد على الجزء الاول من الشبهة والمتعلق بمعنى الحديث .

ولا ننسى أن ننبه القارىء بأن القس اللوطى المدلس حينما ذكر الحديث حذف جملة : (فى بعض الطرق) وقال فقط : (فخلى معها حتى فرغت من حاجتها) !!

والحديث يقول : (فخلا معها فى بعض الطرق)

وطبعاً فعل المدلس هذا كى لا يفضح نفسه , حيث لا يعقل ان يكون هناك جماع جنسى فى الطريق أمام الناس !!

وهذا التدليس ليس بغريب على بهلوان النصارى الأعظم الذى عودنا على خداع السذج من ابناء ملته بشتى الطرق .

الجزء الثانى من الشبهة :

يقول اللوطى أن هناك حديث فى كتاب الدر المنثور للسيوطى :

( إذا جامع احدكم اهله فلا يعجلها حتى تقضى حاجتها كما يحب ان يقضى هو حاجته منها )

ومن الحديث قال ان قضاء الحاجة عموماً معناه الجماع وبالتالى الحديث الأول يفيد بأن النبى جامع المرأة التى فى عقلها شىء وزنا بها !!

اولاً : هذا الحديث لا يصح كعادة استشهادات القمص الكذوب

ولا علاقة له من قريب أو بعيد بحديث النبى والمرأة الذى جاء فى صحيح مسلم

وما فعله زكريا بطرس ليس إلا حركة بهلوانية خسيسة لخداع المعاتيه الذين يصدقونه فى كل ما يقول دون بحث أو تحقيق

ثانياً : الكل يعلم أن (الحاجة) فى اللغة العربية : هى ما يفتقر اليه الانسان ويطلبه ,

والحاجات لا حصر لها , فهناك الحاجة للطعام والحاجة للشراب والحاجة للمعرفة والحاجة للجواب عن سؤال .. الخ

ولأن زكريا بطرس أدمن اغتصاب اطفال والشذوذ الجنسى وتربى على نشيد الانشاد , فالحاجة عنده هى الحاجة للجماع والجنس فقط لاغير

وأما عن مصطلح (قضاء الحاجة) فيُفهم حسب المعنى العام للجملة

و التعبير فى حديث مسلم لا يعنى الجماع مطلقاً كما يدعى هذا المعتوه ..

ويوضح ذلك حديث جاء بنفس معنى حديثنا موضع الشبهة :

صحيح مسلم – كتاب الفضائل حديث رقم 6363

" عن عائشة أن أبا بكر استأذن على النبى صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه فأذن لأبى بكر وهو كذلك فقضى اليه حاجته ثم إنصرف .. ثم استأذن عمر …الى اخر الحديث "

إذآ فهذا الحديث يوضح ان قضاء الحاجة تعنى اجابة السؤال ..

ويوجد ايضاً حديث اخر عن قضاء الحاجة ولكن معناه مختلف تمامآ :

صحيح البخارى – كتاب الأذان حديث رقم 674

" عن ابن عمر قال – قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم :

" إذا كان أحدكم على الطعام فلا يعجل حتى يقضى حاجته منه وإن أُقيمت الصلاة "

فلا يعقل طبعاً ان يكون معنى " يقضى حاجته " فى هذا الحديث : ممارسة الجنس مع الطعام !!

وكثيراً ما نسمع من يقول "سأذهب إلى الحمام لأقضى حاجتى "

والمعنى بالطبع التبول او ما شابه ولا تعنى أبداً مضاجعة الحمام وممارسة الجنس معه !!

واخيراً فإن الكلمة التى شرحت هذا الحديث ودمرت الشبهة الساقطة هى الكلمة التى حذفها القمص الشاذ وهى :

( فخلا معها فى بعض الطرق )

فالخلوة هنا لا يمكن أن تُفهم سوى أنها للفتوى والإجابة على مسألة ما ليس إلا .

وإليكم السهم الاخير فى نحر هذه الشبهة وفى دبر قائلها بطرس :

نفس الحديث الذى يكذب عليه زكريا بطرس موجود فى سنن ابى داوود – كتاب الادب – تحت فصل بعنوان :

(الأدب فى الجلوس فى الطريق )

واليكم الحديث وشرحه من كتاب (عون المعبود شرح سنن أبي داود) :

http://hadith.al-islam.com/Display/D…Doc=4&Rec=5982

وبهذا تكون الشبهة قد فُندت تمامآ وسقطت وسقط قائلها مدمن الكذب والتدليس وخداع السذج المغيبين .

وعلى العموم فغرض القس اللوطى واضح , فهو يحاول ان يصنع شبهات جنسية ملفقة حول اشرف خلق الله نبينا الكريم محمد عن طريق الكذب والتدليس ليصبح نبينا مثل انبيائهم فى كتابهم اللامقدس زناة , مدمنى خمر , عبدة أوثان , مرتكبى زنا المحارم , وشعارهم ( الجميع زاغوا وفسدوا ) !

وبالطبع نحن نبرأ أنبياء الله ما نسبوه لهم من زنا محارم ( لوط ) وشرب للخمر ( نوح ) وكفر ( سليمان ) ….الخ

ونبرأ المسيح من الفضيحة الكبرى المذكورة عن يسوعهم فى العشاء الاخير حيث كان متكئاً فى حضنه تلميذه المحبوب يوحنا , ثم قام وخلع ثيابه كلها ثم أتزر بمنشفة ثم أخذ يمسح أرجل التلاميذ بالمنشفة التى كان متزراً بها بعد أن أصبح عارياً أمام التالميذ . (راجع انجيل يوحنا 13 : 5 )

نسأل الله الهداية لضحايا القمص الأفاك المنحرف .

***************

اقرا أيضاً :

القمص زكريا بطرس شاذ جنسياً بالوثائق الكنسية..الملف الكامل

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , | التعليقات مغلقة

المنهج الذى يتبعه القمص زكريا بطرس

Posted by doctorwaleed في 13/04/2010

المنهج الذي يتبعه زكريا بطرس فى الكذب على الإسلام

بقلم الاستاذ / ياسر جابر .

المنهج الذى يتبعه زكريا بطرس فى حلقاته التى يهاجم فيها الإسلام ويتطاول عليه :

أولاً : يذكر ألفاظاً أو جُملاً على أنها من القرآن وهي غير موجودة بالمرة , معتمداً على أن من يستمعون إليه هم بسطاء النصارى الذين لن يراجعوا أقواله ..

والمثال : في الحلقة الثالثة والحلقة الرابعة من برنامج اسئلة عن الإيمان قال فى ضوء كلامه عن عقيدة الثالوث :

((مكتوب في القرآن : لا تكذبوا على الله وروحه)) !!

وهذا الكلام غير موجود في القرآن الكريم .

ثانياً : يستدل بأسماء غير معروفة ولا مقبولة كتبت في أماكن مجهولة كما لو كان هذا من وجهة نظر الإسلام !!

مثل قوله في الحلقة الثانية من برنامج اسئلة عن الإيمان : ((هكذا قال الدكتور الإسلامي الشقنقيري في بحث كتبه بالفرنسية في جامعة باريس ))

وفي الحلقة الثالثة قال : (( الشيخ عبد الكريم الجبلي قال هذا … في مجلة كلية الآداب عام 1934))

فكيف يستدل بشخص يسميه الشيخ عبد الكريم لا يعرفه أحد ويقول انه كتب مقالاً في مجلة كلية الآداب ؟!

ولا نعلم ما دخل الإسلام وعلمائه بمجهول كتب في مجلة حائط بكلية الآداب منذ أكثر من سبعين عاماً ؟!

هذا طبعاً إن صح كلام الكذوب .

ولا ندرى من هو الشقنقيرى الذى كتب بحثاً بالفرنسية ؟!!

هل هذا كلام رجل يحترم عقلية مشاهديه أم أنه يستعمل أساليب المفلسين ؟

ثالثاً : بتر أجزاء من الآيات أو استخدامها من منتصفها وحذف أولها وأخرها حيث أن وضع الآية كاملة سيؤدى إلى بيان سوء استدلاله وتكذيب ما يحاول أن يثبته على طريقة (( لا تقربوا الصلاة ))

وسنقابل الكثير من هذه الأمثلة فى كتابنا هذا بإذن الله تعالى .

رابعاً : يذكر قولاً على أساس أنه من أقوال المفسرين ويتجاهل باقي الأقوال التي قالها المفسر في تفسيره !

فأهل التفسير ينقلون الكثير من الآراء حتى الروايات الكاذبة ويقولون في نهايتها أن هذه الرواية غير صحيحة للأسباب التالية وتلك صحيحة للأسباب التالية وهذا الرأى فاسد بسبب كذا بينما الرأى الصحيح هو كذا …

ولكن من يبحث من أجل أن ينتقد أو يخدع فمن الممكن أن ينقل جزءاً من الرواية ولا يذكر تعليق المفسر أو شرحه , وهذا ما يفعله زكريا بطرس

وكثيراً ما يقوم زكريا بطرس بتجاهل باقي الروايات الموجودة بالتفسير التي يُرّجح المؤلف صحتها .

خامساً : من المنهج الذي يستخدمه (وسنجد الأمثلة واضحة بالاستمرار في الرد بعون الله تعالى) الاستعانة بما يسمى دائرة المعارف الإسلامية ويشير إليها كثيراً في حلقاته !

وهذا الكتاب وضعه مستشرقون ( من نصارى ويهود الغرب ) فهو ليس كتاباً إسلامياً , بل هو كتاب يمثل وجهة نظر المستشرقين في تعريف المصطلحات والمعارف الإسلامية .

فهي دائرة معارف غير إسلامية على الحقيقة ,

وهناك الكثير من الرسائل العلمية التي ترد عليها في الجامعات , وخاصة كلية الدعوة الإسلامية بالأزهر .

ومشكلة زكريا بطرس تكمن فى استشهاده بهذه الدائرة المشبوهة على أنها مرجع اسلامى كتبه المسلمون مستغلاً بذلك جهل مشاهديه بهذه الدائرة ومعتمداً على اسمها الذى يوحى بأنها من كتب المسلمين !

سادساً : الاستعانة بكتاب مثل (الملل والنحل للشهرستاني) أو كتاب مشابه له للإمام ابن حزم فى محاولته لإثبات صحة العقائد المسيحية !

وكلا الكتابين يصف معتقد كل فرقة من الفرق الضالة , سواء الفرق التى انشقت عن الإسلام أو الفرق المسيحية كما يبين معتقد البوذية والزرداشتية وغيرهما من الملل والمذاهب .

وزكريا بطرس عندما يستشهد بهذا الكتاب على التجسد الإلهي كمثال , يأتي بوصف المؤلف لفرقة انشقت عن الإسلام أو فرقة غير مسلمة بالمرة على أن هذا رأي الإسلام قائلاً :

" هذا موجود في كتاب “ الملل والنحل” وهى كتاب إسلامي !! "

وبالطبع وصف المؤلف لسلوك أو معتقد فرقة خارجة عن الإسلام ليس إقراراً منه بصحة معتقدهم .

لكنه أسلوب خسيس يتبعه زكريا بطرس فى خداع قوم لا يعلمون شيئاً لا عن الإسلام ولا عن دينهم .

سابعاً : الاستدلال بأحاديث موضوعة رفضها علماء الإسلام وتبين كذبها منذ فجر الإسلام !

فما رفضه علماء الحديث منذ مئات السنين لا يعتبر من النصوص الإسلامية

وكما أن القمص لا يقبل أن نستدل عليه مما رفضه من كتب مثل (سفر أعمال بولس) أو (كتاب الراعي هرمس) أو ( إنجيل برنابا ) أو ( إنجيل توما ) أو (إنجيل الطفولة ) أو ( إنجيل مريم المجدلية ) أو ( إنجيل بطرس ) أو ( إنجيل يهوذا ) أو غيرها من مئات الكتب التي رفضوها واعتبروها بعيدة عن الوحي الإلهي وقالوا إنها لا تصلح لإقامة الحجة عليهم , فكذلك ما رفضه علماء المسلمين من أحاديث وروايات لا مكان له في حوار علمي .

ثامناً : عدم إتباع منهج علمي سليم في البحث والاستدلال ,

فعندما نقول : إننا نريد أن نبحث عن ألوهية المسيح في الإسلام , علينا أن نأتي بكل ما قاله القرآن الكريم والسنة الصحيحة عن هذا الموضوع ,

ولكن أن تأتي بقول غير واضح يتشابه علينا وتستدل به وتهمل قولاً واضحاً وصريحاً ينافي استدلاك فالغرض بذلك هو التدليس والخداع وليس إظهار الحق .

فلا يحق أبداً الاستدلال بالمتشابه فيما يعارض نصاً محكماً صريحاً .

وخذ مثالاً على ذلك :

إن قال لك صديق : لا تشرب العصير الذي أمامك لأنه سيسبب لك ما لا تحبه .

فمن الممكن أن تعتقد أن : العصير يسبب الأرق , أو ارتفاع ضغط الدم , أو انخفاض ضغط الدم , أو العصير منوم أو سام أو مسكر أو ….. إلى آخره من الاحتمالات ,

فهذا قول متشابه لا تستطيع الحكم بوضوح كامل على المقصود منه

ولكن إن قال لك قولا آخر : العصير به سم قاتل .

فالقول الثاني قول محكم , ورجوعك للتفكير في المقصود بالقول الأول وهل هو منوم أو يسبب الأرق هو تضييع وإهدار للوقت , فالقول المحكم والواضح والصريح قد فسر لك المقصود .

وبالمثل فالبحث عن ألوهية المسيح في كتاب وديانة تقول : إن محمداً (عليه الصلاة والسلام) رسول الله وإن عيسى عليه الصلاة والسلام عبد الله ورسوله , وإن الدين عند الله الإسلام وأنه قد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وأنه قد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة , وأنه ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل ,

فهذا تدليس أو جهل فادح . فالنصوص الغير واضحة للبعض يتم ردها إلى النصوص الواضحة الصريحة .

والحمد لله رب العالمين .

*************************

نقلاً عن كتاب الأستاذ ياسر جبر جزاه الله خيراً  : الرد المخرس على زكريا بطرس .

للمزيد :

المصادر التى يعتمد عليها زكريا بطرس فى خداع مشاهديه

شواهد على كذب وخسة القمص زكريا بطرس من حلقاته نفسها

Posted in مقالات عن القمص | مصنف: , , , , , , , , | التعليقات مغلقة

 
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.