موقع القمص زكريا بطرس

القمص زكريا بطرس واعجاز( وألقى فى الارض رواسى )

Posted by doctorwaleed في 01/08/2009


اكسفورد عليك يا زكريا بطرس

شطحات في تساءلات زكريا بطرس ( 6 )

بقلم / محمود أباشيخ

_ الاعتراض الثالث من اعتراضات القمص زكريا بطرس بخصوص الإعجاز العلمي في القرآن يتعلق بوصف الجبال في القرآن !!

وفي هذا الجزء من ردنا علي شطحاته سوف نعرض ما أبداه من جهالة  مقارنة بآراء المتخصصين :

_ تحت عنوان فرعي " رواسي في الأرض "  يبدأ القمص بنقل جزءاً من الآية العاشرة من سورة لقمان ثم أورد قول البيضاوي والذي يقول فيه : 

" وقال الإمام البيضاوي تعليقاً على سورة النحل: [وألقى في الأرض رواسي ، أن تميد بكم ، أي كراهة أن تميل بكم وتضطرب، لأن الأرض قبل أن تخلق فيها الجبال ، كانت كرة خفيفة بسيطة الطبع ، وكان من خفتها أن تتحرك بالاستدارة كالأفلاك ، أو أن تتحرك بأدنى سبب للتحريك ، فلما خلقت الجبال على وجهها ، تفاوتت جوانبها ، وتوجهت الجبال بثقلها نحو المركز ، فصارت الأوتاد التي تمنعها عن الحركة "

ثم قال القمص :

" (1) كيف أن الجبال هي التي تجعل الأرض ثابتة لا تتحرك ؟  ألم يثبت العلم أن الأرض دائمة الحركة ، تدور حول نفسها مرة كل 24 ساعة فيحدث الليل والنهار ،  وتدور حول الشمس مرة كل سنة وتحدث الفصول الأربعة ؟؟

(2) كيف أن الجبال هي التي تحفظ الأرض من أن تميد وتضطرب ؟ فماذا بعد تفجير الجبال في السد العالي ،  وانفاق جبال الألب … وغيرها من الجبال في كل دول العالم ؟ لماذا لم تمد الأرض بنا ؟؟ "

إذن حفيد راحاب زكريا بطرس ليس لديه اعتراض علي الآية ولكن علي قول البيضاوي

  ولم يكن البيضاوي رحمه الله يزعم العصمة كما يفعل القساوسة , والمسلمون لا يضربون المطانية لشيوخهم كما تفعل خراف النصارى

ومع هذا أثبت العلم الحديث صحة الحقيقة العلمية التى ذكرها الإمام البيضاوى من فهمه للاية الكريم  

و يحق للقمص الجهول أن يعترض إن كان له علم فيما يخوض فيه.. وأي علم في من يتحدث عن الجبال وكأنها أكواخ خشبية أزيلت اثناء بناء السد العالي ؟  

ولا يدرك القمص ككثير من الكهنة ان الجبال تغوص تحت الأرض ألاف الكيلومترات ولو علموا بهذا الأمر لما سمعنا عن خرافة نقل جبل المقطم من العباسية !!

وإن كان جبل المقطم معروف مكانه , فإن الجبل الذي صعد اليه معبود النصاري قد إختفي من الوجود ونقصد ذاك الجبل الذي تسلقه معبود النصاري يقيادة الشيطان ليريه جميع مماليك العالم !!

نقول أنه إختفي أو لم يكن له وجود أصلاً وإلا فليرنا زكريا بطرس أي جبل يمكن ان نري منه جميع مماليك العالم وكأن الأرض مسطحة أم هى مجرد هلوسات لمعبود النصاري ؟

!! ويا له من إله يقوده الشيطان

وبالإضافة إلي اعتراض زكريا بطرس علي البيضاوي يعترض القمص علي كتابه وعلي الكنيسة التي أذاقت الويل لغليليو لقوله بدوران الأرض

تري هل يشعر زكريا بطرس بالذنب وهو يقول : 

" ألم يثبت العلم أن الأرض دائمة الحركة ، تدور حول نفسها مرة كل 24 ساعة فيحدث الليل والنهار "

أو نسي القمص ان أسفار البواسير بكتابه تذكر ان للأرض أعمدة راسخة وقواعد مثبتة تمنعها من الحركة :

_ المؤسس الأرض على قواعدها فلا تتزعزع إلى الدهر والابد . ( مزمور 104/5 )

_ . الرب قد ملك . لبس الجلال . لبس الرب القدرة . ائتزر بها . ايضاً تثبتت المسكونة . لا تتزعزع . . ( مزمور 93/1 )

_ على اي شيء قرّت قواعدها او من وضع حجر زاويتها (أيوب 38/6)

_ والسؤال الآن : ماذا تعني كلمة تميد فى الاية القرآنية ؟ 

لا يخفى علي الأحد ان الآية لا تتحدث عن دوران الأرض والله تعالي قال ( ان تميد بهم ) ولم يقل ان تدور بهم

وكلمة الميد لا تعنى الدوران بل الاضطراب

_ قال ابن كثير فى تفسيره :

" تقر الأرض ولا تميد ، أي : تضطرب " ( ج 4 ص 563 )

وقال القرطبي :

: " والميد : الاضطراب يميناً وشمالاً " ( ج10 ص 90 )

وقال الطبري :

" أن تميد بكم : أن لا تميد بكم . يقول : أن لا تضطرب بكم " 

لاحظ ان عدم الاضطراب لا يقتضي السكون كالسفينة تشق عباب البحر دون ان تضطرب ولا نعني بعدم اضطرابها سكونها وعدم تحركها

وقد يقول حفيد راحاب زكريا بطرس ان هذا ينطبق علي  نصوص أسفار البواسير التى ذكرناها

وهذا ليس صحيحاً لسبب جلي وهو ان أسفار البواسير تنفى جميع أنواع الحركات لوجود الأعمدة المرئية والقواعد المثبتة (المؤسس الارض على قواعدها ) وزواياها الحجرية (قرّت قواعدها او من وضع حجر زاويتها ) أيوب 38/6

_ الجبال رواسي :

ولنري الآن دقة القرآن في تعبيره عن الجبال بالرواسي وهنا سوف نقتبس من مقال للدكتور زغلول النجار باستفاضة ثم نذكر من المصادر العلمية الغربية ما يؤيد الدكتور زغلول النجار :

قال الدكتور زغلول النجار :

" ألواح الغلاف الصخري الحاملة للقارات يتراوح سمكها بين ‏100‏ و‏150‏ كيلو مترا‏ً ,‏ ويغلب علي تكوينها صخور ذات كثافة اقل نسبياً من الصخور المكونة لألواح قيعان البحار والمحيطات‏ ,‏ والتي لا يتعدي سمكها سبعين كيلو متراً ‏,‏

وكلا الصنفين من الألواح المكونة لغلاف الأرض الصخري‏ (‏ القارية والمحيطية‏)‏ يطفو فوق نطاق أعلي كثافة ‏,‏ شبه منصهر ‏,‏ لدن‏(‏ مرن‏)‏ يعرف باسم  نطاق الضعف الأرضي , ‏

‏ وهذا النطاق يتأثر بالضغوط فوقه نظراً لمرونته ‏,‏ فيتحرك إلي أسفل كلما زادت عليه الضغوط‏ ,‏ وإلي أعلي كلما قلت ‏,‏ ويتم ذلك بعمليتين متعاكستين تسمي الأولي منهما باسم التضاغط وتسمي الثانية باسم الارتداد التضاغطي‏ ,‏ وتتمان للمحافظة علي الاتزان الارضي‏,

‏ فإذا ارتفع الجبل بصخوره الخفيفة نسبياً إلي قمم ساحقة فلابد من إزاحة كم مساو لكتلته من المادة شبه المنصهرة في نطاق الضعف الأرضي الموجودة أسفل الجبل مباشرة

مما يساعد الصخور المكونة للجبل علي الاندفاع الي اسفل بامتدادات عميقة تسمي تجاوزاً باسم جذور الجبال تخترق الغلاف الصخري للأرض بالكامل لتطفو في نطاق الضعف الارضي ‏,

‏ كما تطفو جبال الجليد في مياه المحيطات ‏,‏ يحكمهما في الحالين قوانين الطفو‏ ,‏ وبناء علي كثافة الصخور المكونة للجبال بالنسبة إلي كثافة صخور نطاق الضعف الارضي‏ ,‏ وكتلة الجبل نفسه يكون عمق الامتدادات الداخلية لصخور الجبل ‏(‏ أي جذوره‏)‏

وقد ثبت أن كل نتوء علي سطح الأرض له امتداد في داخلها يتراوح بين ‏10‏ و‏15‏ ضعف ارتفاع هذا النتوء فوق مستوي سطح البحر ‏,‏ وكلما زاد هذا الارتفاع الخارجي لتضاريس الأرض زادت امتداداته الداخلية أضعافاً كثيرة‏‏

وهكذا تثبت الجبال علي سطح الأرض بانغراسها في غلافها الصخري‏ ,‏ وطفوها في نطاق الضعف الأرضي ‏.‏ كما تعين عليها تثبيت الأرض ككوكب‏,‏ فتقلل من ترنحها في دورانها حول محورها ‏,‏ كما تثبت "

ويقول أيضاً الدكتور زغلول النجار :

" ًووجود الجبال ذات الجذور الغائرة في الغلاف الصخري للأرض‏ يقلل من شدة ترنح الأرض في دورانها حول محورها ‏,‏ ويجعل حركتها أكثر استقراراً وانتظاماً وسلاسة تماماً كما تفعل قطع الرصاص التي توضع حول إطار السيارة لانتظام حركتها‏ وقلة رجرجتها‏ ,‏ وبذلك أصبحت الأرض مؤهلة  للعمران‏ .‏"

( جريدة الأهرام ليوم 7 يناير 2002 )

_ نلخص مقال الدكتور زغلول في ثلاثة نقاط مهمة :

_ السلاسل الجبلية العالية تتكون من صخور أقل كثافة من الصخور المحيطة بها‏

_  المناطق المنخفضة تتكون من صخور أعلي كثافة من صخور المناطق المرتفعة

_ جذور الجبال تخترق الغلاف الصخري للأرض بالكامل لتطفو في نطاق الضعف الارضي ‏,‏ كما تطفو جبال الجليد في مياه المحيطات

عدم إستقرار القشرة الأرضية ( حركة الصفحات التكتونية ) :

ترنح الأرض بجانب دورانها .. الجبال تقلل من شدة ترنح الأرض :

_ تذكر هيئة المعاينة الجيولوجية الأمريكية في كتيب بعنوان الصفحات التيكتونية أو الأواح التكتيونية, تذكر ان بالقشرة الأرضية عدد من الشقوق وان القشرة الأرضية عبارة عن ألواح من الصخور المتحركة ,

ثم تذكر ان هذه الحركة تسببت في فصل ما يعرف حالياً بالمملكة السعودية عن قارة أفريقيا

وتضيف :

" لأن صخور الألواح اليابسة أقل كثافة نسبياً فإنها حين تلتقى رأسياً تقاوم الهبوط الي الأسفل وترتفع الي الأعلي مثل الجبال الجليدية العائمة "

_ وجاء في موسوعة ويكيبيديا تحت عنوان التضاغطية : ( Isostasy )

" عندما تجتمع الرواسب في منطقة معينة فإن الضغط عليها يزداد ويسبب في انهيار القشرة التي تحتها والغوص الي الأسفل

وفي حالة الجبال إذا حدث تآكل لأجزاء من الجبل فإن الجبل يصعد الي الأعلي ,

  والحالة المشابهة لهذه العملية هي الجبال الجليدية التي تطفوا بنسبة معينة فإذا زاد وزنها تغوص الي الأسفل وإذا انقص ترتفع "

http://en.wikipedia.org/wiki/Isostasy

ويقول البروفسور أنطوني وات :

[i] ان فكرة توازن القشرة الأرضية ترجع الي المهندس الفنان ليناردو ديفنشي 1452 – 1519 ولقد أمضي برهة من الزمن يفكر في رد فعل الأرض اذا ما زيد في حمولتها والاقتباس التالي يوضح انه أدرك ان إقطتاع أجزاء من الجبل يسبب ارتفاع الجبل ( تماماً كالسفينة )  

[ii] ان تآكل الجبل يسبب في خفة وزنها لذلك الجبل في ارتفاع مستمر ( ص 2 )

ويقول في صفحة 12 :

" لقد بني جورج أيري ( 1801 – 1992 )  بحثه علي كون القشرة الأرضية رقيقة وتعلوا طبقة سائلة ذات كثافة أعلي من كثافة صخور القشرة الأرضية وأطلق علي الطبقة السائلة مصطلح لافا , ولقد قارن أيري هذه الحالة بأبنية خشبية ترسوا علي الماء "

ويقول البروفيسور جورج أيري :

" إن القشرة الأرضية علي اللافا تتماثل تماثلاً دقيقاً مع سفينة خشبية راسية علي الماء , لذلك اذا لوحظ سفينة ما جزءها الأعلى يطفوا أكثر من السفن الأخرى نعلم يقيناً ان جزئها السفلي أكثر عمقاً من السفن الأخرى " ص 13

ويقول البروفسور وات :

ان نظرية جورج أيري طورها فيما بعد العالم الكاهن أو فيشار الذي ذكر في كتابه " طبيعة القشرة الأرضية "  ان القشرة الأرضية تتبع قانون ارخميس وهو ان كل جسم في سائل يكون مدفوعاً بقوة من أسفل لأعلى تساوي وزن السائل المزاح ( صفحة 15 )

من كل هذا نقول ان هؤلاء نخبة جامعتي أوكسفور وكامبريدج وقد قالوا بأن الجبال رواسي

وحين يتكلم هؤلاء فلا يحق لعبدة الخروف ان تهوهو ولكن تأبي الكلاب إلا ان تلهث , والعجب ان الخراف تمأمأ فيما لا علم لها

وأنّي لزكريا بطرس ان ينهق عن الجبال ومعبوده لا يعرف مرادف الجبل باللغة العربية فظن ان هاجر تعني الجبل بالعربية ؟

ولا ندرى من ورطه في إيحاء هذه المعلومة الخاطئة لينفث بها في الرسول يولس في سفر يلعن الإله فيه نفسه (لأنه عُلّق على شجرة ) وهو سفر غلاطية حيث يقول :

"  لان هاجر جبل سيناء في العربية . ولكنه يقابل اورشليم الحاضرة فانها مستعبدة مع بنيها . "

غلاطية 4/25

ومن الأدلة التي قدمناها يحق لنا ان نردد ما جاء في رسالة كورنثوس الأول 14/34 :

" لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس مأذونا لهنّ ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس "

لتصمت نسائكم ومنهن زكريا بطرس

محمود أباشيخ – صوماليانو 
——————————————————————————–
[i] Professor AB Watts

Organisation: University of Oxford

Department:  Earth Sciences

[ii] A. B. Watts , Isostasy and Flexure of the Lithosphere, Cambridge university press, 2002

 

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: