موقع القمص زكريا بطرس

صبيان القمص زكريا بطرس والشيخ محمد حسان

Posted by doctorwaleed في 27/01/2010


الشيخ محمد حسان وصبيان بطرس

بقلم أ / محمد جلال القصاص

(نقلاً عن موقع : طريق الإسلام)

_ بسم الله الرحمن الرحيم

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

يقوم زكريا بطرس ـ عن طريق بعض صبيانه ـ بأخذ مقاطع من محاضرات شيوخ الإسلام ، والتعليق عليها ، ليقول بأن الشيوخ يكذبون على الناس حين يتكلمون عن النصرانية !!

يحاول بطرس أن يسير في الطريق العكسي بأن يرمي الناس بما فيه ، فبعد أن كشف الله أمره ، وبان للداني والقاصي أن بطرس لا يكاد يصدق ، وأنه كذاب لئيم ، راح يتطاول على شيوخ الإسلام الكرام ويرميهم ـ كذباً ـ بما فيه !!

وتلك كذبة أخرى تضاف إلى كذبات بطرس وصبيانه ، فلم يأت بطرس وصبيانُهُ بجديد .

_ جاء صبيُ بطرس بمقطعٍ للشيخ محمد حسان يتكلم فيه الشيخ عن أن قبولَ الصلب والقولَ بألوهية السيد المسيح المزعومة شرطٌ أساسي للدخول في النصرانية ، وأن التعميد باب النصرانية ، فدونه لم يدخل الناس الكفر بالله عن طريق النصرانية ، وبعده قد كفروا بالله ودخلوا في النصرانية ،

تكلم الشيخ ـ حفظه الله ـ عن أن التعميد شرط أساسي للنجاة عند النصارى ، فمن تغطس (تعمد) نجى ومن لم يتعمد فلن ينجو ،

وأن (التعميد) يتم بالماء ، تغطيساً أو ما دون ذلك برش الرأس أو جزء من البدن ،

فقال صبى زكريا بطرس أن هذا الكلام كذب !!

نعم : قال أن هذا الكلام كذب !!

وأنه لا يوجد في إنجيل لوقا ، ولا في الكتاب (المقدس) أن من تغطس فاز بالملكوت ومن لم يتغطس ما فاز بالملكوت !!

وأنه لا توجد إضافات على ماء التعميد ، بل يتم التعميد بالماء العادي ، كماء النهر وماء البحر ، وأن التعميد بالرش لا يوجد في كنائس مصر ، بل تغطيس كامل !!

ولم يقل الشيخ محمد حسان أن هذا الكلام في إنجيل (لوقا) ، ولا قال أنه في الكتاب (المقدس)..

ولم يقل الشيخ بأن التعميد برش بعض الجسد معمول به في كنائس مصر ، ولا قال الشيخ أن ماء التعميد يضاف إليه شيء..

لم يقل شيئاً من هذا.. لم يقل .

صبي بطرس يكذب.. وارجعوا للمقطع واسمعوه ثانية .

قال الشيخ ـ بأسلوب خطابي ـ أن التعميد شرط أساسي للنجاة على المفهوم النصراني وهو يخاطب المسلمين ولذا ذكر الجنة والنار .

وذكر الشيخ صورة من صور التعميد ، وهي معمول بها في الكنيسة الكاثوليكية الأكبر في العالم ، ولم يذكر الشيخ أنه يتكلم عن الكنيسة القبطية ، وما كان له أن يتكلم عن القبطية وهي صغيرة ،

وأنا أسألُ : أينكر هذا النصارى ؟!

لا يوجد بينهم ـ فيما أعلم ـ مَن ينكر أن التعميد شرط في النصرانية ، وأن الإيمان بالفداء والصلب ركن النصرانية وعمادها ،

وحين تكلمت إحدى الكنائس بأن الخلاص يطال قوماً ممن لم يتعمدوا هاجوا عليها ونابذوها ورفضوا قولها .

لا يوجد بينهم من يدعي النجاة لمن لم يقبل المسيح مخلّصاً ، أو من لم يتعمد وهو مستطيع للتعميد عالم به ،

بل إن بطرس لا يَعذر بالجهل ويقول : بأن هناك إعلان قوي عن المسيح ، فلا عذر لمن لم يجيب , سمع أو لم يسمع !!

يا بطرس ، ويا صبيان بطرس ويا هذا القطيع ممن يسمعون لبطرس : أجيبوني :

أنصراني من لا يؤمن بالفداء والصلب ؟

أنصراني من لم يؤمن بقولكم الكاذب في المسيح عليه السلام ؟

أنصراني من لم يتعمد ؟

ففيم تجادلون ؟!

وبم تكذّبون الشيخ ؟!

إن بطرس بطرس، لم يتخل عن كذبه وتدليسه ,

وإن بطرس بطرس لا يستحي ، ولا يحترم عقل من يسمع ، ويحسب أن هذا الضجيج يُخفي الحقيقة .

_ وينادي علينا صبي بطرس بأن نذهب للكنيسة وأن ننظر كيف يتعمدون ؟

وأقول : لا تذهبوا .

إن الأمر مخجل يا سادة .

إن التعميدَ عند الأقباط ، بما قرأناه في كتبهم هم ومواقعهم هم ، وبما شاهدناه مصوراً ، وبما حدّثنا به مَن تعمد من النساء ثم تاب وأناب إلى ربه ، وبما رأينا ، شيءٌ مخجل جداً ، فلا تذهبوا ولا تنظروا .

إنهم يُعرّون من يتعمد تماماً أو يلبسونه الشفوف التي تغري ولا تستر ، ويدهنون منه الفخذ والفرج و (الظهر) و (البطن) ، ولك أن تبحث في محرك البحث عن صور التعميد وستجد ما يخجلك ، وما قد يذهب بعقلك .

القومَ يضعون أيديهم مباشرة أو بجهاز قصير في فروج النساء ، يقولون (نُقدّس) ما بداخل الفروج !!

وقساً يحتضن إمرأةً عارية في مسبح , يقولون : يعمدها !!

فلا تذهبوا

لمثل هذا تذهبوا ؟!

_ وزعم صبي بطرس أن التعميد يكون بالماء فقط !!

وصبي بطرس كمعلمه بطرس كذاب لئيم ، يُخفي الحقيقة

فالتعميد لا يكون بالماء العادي إلا في حالة الاضطرار وعند بعض الطوائف وليس منهم الأقباط ،

فعند الأقباط (يأخذ الكاهن الزيت الساذج العادى – وفى الغالب يكون هو زيت أبو غلمسيس ، ويسكب منه على ماء المعمودية على مثال الصليب ثلاث مرات) ، هذا قولهم هم أنقله نصاً من عندهم بلا زيادة ولا نقصان ،

فماء المعمودية مخلوط بزيت (أبو غلمسيس) أو زيت (الميرون) ، ولك أن تبحث عن زيت الميرون في محرك البحث لترى وتعلم أن صبي بطرس كمعلمه بطرس كذاب .

ولك أن تبحث في محرك البحث عن (علاقة النصرانية بالوثنية) ، لتعلم أن (الرشم) وهو مع التعميد.. من طقوسه ، موروث من الوثنيين ، وأن المسيح عليه السلام ما عمَّد أحداً من التلاميذ .

ولك أن تبحث في محرك البحث عن (زيت الميرون) واستخداماته لتعلم أن القوم يحبون الرشم (دهن الجسد في أكثر من موضع) ، فالقساوسة الأقباط تحديداً ، يستهويهم رشم الجسد (دهن جسد) ، فهم يدهنون من يتعمد ، ومن يتزوج ، ومن تتزوج ، ومن.. ومن…

بعد ذلك يقول صبي بطرس : هل نحن نكذب ؟

وأقول : نعم ، وهناك أكثر من ألف شاهد على كذب معلمك بطرس ، وأمرك أشد منه .

_ ويحاول الصغير أن يردنا للكتاب (المقدس) ، ويقول : أين هذا في الكتاب (المقدس) ؟

ونحن نقول لهم : أين غيره في الكتاب (المقدس) ؟!

أين قانون الإيمان مثلاً فى كتابكم ؟!

أين المسيح اله , والاب اله , والروح القدس اله , ولكنهم ليسوا 3 بل 1 ؟!

النصرانية كلها من عقائد وتعاليم وطقوس لا وجود لها فى كتابكم المقدس يا صبى .

_ ثم يقف هذا الصغير ، على هذا التحوير والتزوير ، ويقرر قاعدة عامة لا تصلح ولا تصح ، وهي أن شيوخ الإسلام كلهم كذابون ، وأنهم يكذبون ليأكلوا أموال الناس بالباطل !!

إنني أضحك

يأتي في مخيلتي بغي داعرة حال بغائها تعظ الناس في حسن الخلق .

سوأتك مكشوفة ، فانتبه يا صغير .

( كتبه / محمد جلال القصاص , نقلاً عن موقع : طريق الإسلام )

*************

_ حمل كتاب أ / محمد جلال القصاص :

كتاب الكذاب اللئيم زكريا بطرس..الطبعة الثانية

_ واقرأ ايضاً : كيف يتم رشم المرأة النصرانية؟

Advertisements

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: